،                    
فون دير لاين: جميع الفارين من أوكرانيا مرحب بهم في أوروبا
فون دير لاين: جميع الفارين من أوكرانيا مرحب بهم في أوروبا

قالت رئيسة المفوضة الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الأربعاء، إن جميع الفارين من العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا مرحب بهم في أوروبا.

وأضافت فون دير لاين عبر حسابها على “تويتر”: “سنوفر الحماية للذين يبحثون عن مأوى وسنساعد الذين يبحثون عن طريق آمن إلى وطنهم”.

وارتفع عدد اللاجئين الفارين من أوكرانيا إلى البلدان المجاورة مجددا، ووصل إلى 836 ألف شخص حتى الأول من آذار/مارس، بحسب إحصاء أعدته مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين صدر الأربعاء.

وبذلك، ارتفع العدد ب160 ألف لاجئ بعدما كان 677 ألفا الثلاثاء بسحب ما أعلن المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي خلال نداء عاجل لتمويل مساعدات إنسانية للبلاد وللأشخاص الذين فروا من المعارك.

وفي وقت سابق، قالت المفوضية الأوروبية في بيان إن أكثر من 650 ألف شخص فروا من أوكرانيا إلى دول مجاورة أعضاء في الاتحاد الأوروبي، منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا أواخر الشهر الماضي.

واقترحت المفوضية توفير “حماية مؤقتة” في الاتحاد الأوروبي للفارين من الحرب في أوكرانيا. وبموجب هذا الاقتراح “يحق للمواطنين الأوكرانيين والأشخاص الذين جعلوا أوكرانيا وطنهم وكذلك أفراد أسرهم، الذين نزحوا بسبب النزاع الحصول على الحماية في جميع أنحاء الاتحاد الأوروبي”.

وأشار البيان إلى توفير الحماية أيضاً في الاتحاد الأوروبي للمواطنين غير الأوكرانيين والأشخاص عديمي الجنسية “المقيمين بشكل قانوني في أوكرانيا والذين لا يمكنهم العودة إلى بلدهم أو منطقتهم الأصلية، مثل طالبي اللجوء أو المستفيدين من الحماية الدولية وأفراد أسرهم”.

وأوضح البيان أن الأشخاص الآخرين الموجودين بشكل قانوني في أوكرانيا لفترة قصيرة ويمكنهم العودة بأمان إلى بلدهم الأصلي، لن تنطبق عليهم شروط هذه الحماية.

وكانت مفوضة الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية إيلفا يوهانسون قد قالت أمس الثلاثاء إن التكتل يستعد لاستقبال “ملايين” اللاجئين الفارين من الحرب في أوكرانيا.

وقالت يوهانسون إن من الصعب وضع تقدير دقيق لعدد من سيتدفقون عبر حدود الاتحاد الأوروبي.

وواجه كثير من الفارين من أوكرانيا فترات انتظار طويلة في نقاط العبور على حدود بولندا والمجر وسلوفاكيا ورومانيا، وهي الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي تجاور أوكرانيا.

وقالت يوهانسون في مؤتمر صحافي في العاصمة السلوفاكية براتيسلافا “للأسف، يتعين علينا أن نستعد لقدوم ملايين الأشخاص”. ومضت تقول: “في نفس الوقت نواجه احتياجات إنسانية ضخمة وعاجلة في أوكرانيا، حيث هناك الكثير من النازحين في الداخل”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy