،                    
شبح الحرب النووية في أوكرانيا.. من يملك أسلحة الدمار الشامل؟
شبح الحرب النووية في أوكرانيا.. من يملك أسلحة الدمار الشامل؟

يخيم شبح نشوب حرب نووية بقوة من جراء الحرب الروسية في أوكرانيا وخاصة بعد قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وضع قوة نووية في حالة تأهب.

وأصدرت الدول الخمس، التي تعترف بامتلاك السلاح النووي، بيانا حول منع “الحرب النووية”، مؤكدة أن السلاح النووي الذي تملكه ليس موجها ضد بعضها البعض أو ضد أي دولة أخرى في العالم.

وعلى الرغم أن عدد الدول التي تمتلك أسلحة نووية في العالم هو 9، إلا أنه لا يوجد سوى 5 دول فقط تعترف بامتلاكه وهي: روسيا والولايات المتحدة الأميركية والصين وبريطانيا وفرنسا، وهي الدول التي أصدرت البيان لتأكيد مسؤوليتها تجاه منع حدوث حرب نووية، بحسب موقع “سبوتنيك”.

وتنقسم الدول النووية في العالم إلى قسمين: أولهما الدول الخمس النووية: روسيا والولايات المتحدة الأميركية والصين وبريطانيا وفرنسا وهي الدول التي تعترف بامتلاك السلاح النووي رسميا.

أما القسم الثاني فيضم الدول التي تمتلك السلاح النووي فعليا، لكنها لا تعترف بامتلاكه رسميا وهي: إسرائيل وكوريا الشمالية والهند وباكستان.

وأورد تقرير معهد ستوكهولم لأبحاث السلام إحصائية عن الأسلحة النووية التي تملكها جميع الدول النووية حتى يناير/ كانون الثاني 2021.

الدول التي تعترف بامتلاك السلاح النووي

روسيا تمتلك 6 آلاف و255 قنبلة نووية.
الولايات المتحدة الأميركية تمتلك 5 آلاف و550 قنبلة نووية.
الصين تمتلك 350 قنبلة نووية.
فرنسا تمتلك 290 قنبلة نووية.
المملكة المتحدة تمتلك 225 قنبلة نووية.

الدول النووية التي لا تعترف بامتلاك السلاح النووي

باكستان تمتلك 165 قنبلة نووية.
الهند تمتلك 156 قنبلة نووية.
إسرائيل تمتلك 90 قنبلة نووية.
كوريا الشمالية تمتلك 40 – 50 قنبلة نووية.

ويصل مجموع ما تملكه الدول النووية التسع وفقا للتقديرات العالمية حتى يناير 2021 إلى 13 ألفا و80 قنبلة نووية.

ويشمل ذلك 3 آلاف و825 رأسا نوويا يتم حشدها ضمن القوات النووية التابعة للدول التسع النووية وفقا للاستراتيجية النووية الخاصة بكل دولة، بينها ألفا قنبلة نووية في وضع الإطلاق.

وفي مقطع فيديو وزعه الكرملين، أعلن بوتين، الأحد الماضي، وضع قوة الردع في الجيش الروسي، وهي قوة نووية، في حالة تأهب، ردا على ما اعتبره مواقف غربية “عدوانية” تزامنت مع اليوم الرابع من الهجوم الروسي على أوكرانيا.

ومهمة قوة الردع هي الرد على أي هجوم يستهدف روسيا. وهذه القوة مجهزة بصواريخ وقاذفات استراتيجية وغواصات وسفن. وعلى الصعيد الدفاعي، تتضمن درعا مضادة للصواريخ وأنظمة مراقبة جوية ودفاعات مضادة للطائرات وللأقمار الصناعية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy