،                    
قصف روسي يطال ماريوبول الأوكرانية.. وتدمير للجسور
قصف روسي يطال ماريوبول الأوكرانية.. وتدمير للجسور

مع تواصل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا لليوم الثامن على التوالي، أعلن مجلس مدينة ماريوبول الأوكرانية، اليوم الخميس، أن القوات الروسية تدمر الجسور وخطوط السكك الحديدية لتجعل عمليات الإجلاء وتوفير المستلزمات مستحيلة.

وقال إن روسيا تعيق إمدادات المياه والكهرباء في المدينة التي يقع بها الميناء الأوكراني الرئيسي على بحر آزوف (جنوب شرق)، مطالباً بتوفير ممر إنساني لسكانها، واصفاً هذه العملية بأنها “إبادة للشعب الأوكراني”، وفق ما نقلته “رويترز”.

إلى ذلك، أكد صحفي من أوكرانيا أن قصفا روسيا يستهدف مناطق سكنية بمدينة ماريوبول.

هذا وكانت السلطات المحلية وسكان في ماريوبول أكدوا أمس الأربعاء أن الوضع يتدهور “من ساعة إلى أخرى”، مع قصف الجيش الروسي وسط المدينة ومناطق سكنية.

وقصفت المدفعية الروسية مناطق سكنية بينها مستشفى للولادة ومدرسة، ما أدى إلى إصابة 42 شخصا، وفق المجلس البلدي.

هذا وتعد السيطرة على ماريوبول التي يبلغ عدد سكانها نحو 410 آلاف نسمة، أمرا استراتيجيا بالنسبة لروسيا لأنها ستسمح لها بالربط بين قواتها في شبه جزيرة القرم وتلك الموجودة في المناطق الانفصالية في دونباس. وقد ترابطت القوات الروسية عبر ماريوبول الثلاثاء، بحسب موسكو.

إطلاق نار متواصل

وبحسب رئيس بلدية ماريوبول فاديم بويتشينكو، استمر إطلاق النار الروسي لمدة 14 ساعة وحاولت القوات الروسية منع المدنيين من الفرار من المنطقة.

كما تعطلت وسائل النقل العام في المدينة الأربعاء وانقطعت الكهرباء عن بعض الأحياء منذ الجمعة الماضية، وتمتد طوابير طويلة أمام المحلات التجارية القليلة التي ظلت مفتوحة، بحسب سكان.

وبحسب الجيش الأوكراني، سقط صاروخ من طراز توشكا على منطقة بوسط المدينة الثلاثاء، وقتل صبي يبلغ 16 عاما وفق المجلس البلدي.

وفي اليوم السابع من غزو أوكرانيا، أعلن الجيش الروسي مساء الأربعاء إنشاء ممرات إنسانية للسماح بخروج المدنيين من المدن الأوكرانية الأكثر تعرضاً للهجوم الروسي، ومن بينها ماريوبول.

أسباب أمنية

وقال المتحدث باسم الجيش الروسي إيغور كوناشينكوف في إفادة بثها التلفزيون العام الروسي، إن “جميع المدنيين الذين يرغبون في مغادرة ماريوبول يمكنهم الخروج – لأسباب أمنية – باتجاه الشرق” من خلال السير في الطريق إلى شيروكين.

من جهته، قال نائب وزير الشؤون الأوروبية اليوناني ميلتيادس فارفيتسيوتيس، الذي بدأت بلاده في إجلاء العشرات من رعاياها من المدينة الأربعاء، إن “ماريوبول تتعرض اليوم لإطلاق نار من الشمال والجنوب، إنها مدينة محاصرة”.

يذكر أن العملية العسكرية الروسية كانت انطلقت في 24 فبراير (2022) بعد أيام على اعتراف موسكو باستقلال منطقتي دوغانتسيك ولوغانسك الانفصاليتين في الشرق الأوكراني، وذلك بعد أشهر من التوتر المتصاعد بين الكرملين والغرب.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy