،                    
“الملكية الأردنية” للعربية: ارتفاع تكلفة الوقود يعيق تعافي قطاع الطيران
“الملكية الأردنية” للعربية: ارتفاع تكلفة الوقود يعيق تعافي قطاع الطيران

قال سامر المجالي، نائب رئيس مجلس الإدارة المدير العام في الخطوط الملكية الأردنية، إن الأحداث المؤسفة شرق أوروبا، في إشارة إلى الغزو الروسي لأوكرانيا، تؤثر على سمعة النقل الجوي، وقد تأثرت شركات الطيران العربية التي تسير رحلات عبر الأجواء الروسية والأوكرانية بشكل أساسي.

وأشار في مقابلة مع “العربية”، إلى أن التأثير على المستوى العالمي جاء نتيجة ارتفاع أسعار الوقود.

وتخطت أسعار النفط حاجز 100 دولار للبرميل في الأيام القليلة الماضية، بعد تعاظم المخاوف على إمدادات النفط بسبب استمرار العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا والعقوبات المفروضة على موسكو.

ولفت المجالي إلى أن نسبة تكلفة الوقود من التكاليف الأساسية تختلف من شركة طيران لأخرى، كما تتفاوت حسب الاتفاقيات، لكنها تشكل تقريبا من 25% إلى 38% من تكاليف أي شركة طيران، فالوقود يشكل أكبر حصة ضمن إجمالي التكاليف.

وبينما أشار نائب رئيس مجلس الإدارة المدير العام في الخطوط الملكية الأردنية، إلى أن حجم التحوط لجهة أسعار الوقود يختلف أيضا من شركة إلى أخرى، كشف أن “الملكية الأردنية” تتحوط بنسبة 20% إلى 25% من كمية الوقود المستهلكة، مضيفاً أن التحوط عملية فيها نوع من المخاطرة، فإن تحوطت وهبطت الأسعار تخسر.

وتابع: “لا يتم التحوط على سعر معين عادة يتم الأمر بشكل شهري.. لدينا تحوطات بأسعار 80 دولارا لكميات صغيرة جدا، فهي عملية تدريجية بحيث نتحوط كل شهر على نسبة معينة”.

وحول تأثير الحرب في أوكرانيا على موسم الصيف القادم، قال المجالي إن لها أثر عالمي على حركة النقل الجوي، “خاصة أننا خرجنا للتو من الجائحة وقد رفعت كثير من الدول قيود السفر بشكل كبير وهو أمر إيجابي، ولاحظنا تقريبا 50% زيادة في الحجوزات خلال الأيام الماضية. لكن هذه الأزمة الجديدة ستؤثر على أسعار التذاكر ومعظم الشركات ستضطر إلى تطبيق رسوم إضافية من 5% إلى 10% مما سيحد بشكل أساسي من حركة النقل ويشكل عائقا جديدا أمام تعافي القطاع”.

وأضاف: “نأمل في عدم ارتفاع أسعار الوقود أكثر”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy