،                    
رئيس أوكرانيا: لا أجيد إطلاق النار.. وأرغب بالسلام
رئيس أوكرانيا: لا أجيد إطلاق النار.. وأرغب بالسلام

فيما تتواصل العملية العسكرية الروسية لليوم الثامن، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلنكسي اليوم الخميس، أن استمرار تصرفات روسيا بهذا الشكل تعني نهاية العالم، مؤكدا أنه “لا يجيد إطلاق النار ويرغب في إحلال السلام”.

وأضاف في مؤتمر صحافي أنه إذا تم إنهاء وجود أوكرانيا فإن روسيا ستكمل حتى تصل جدار برلين.

إلى هذا، طالب دول العالم بالتوحد من أجل دعم أوكرانيا، مشدداً على أن “الدفاع عن وطننا هو واجب علينا”.

طلبنا مقاتلات

كما طالب بمنطقة حظر طيران لتفادي سقوط المزيد من المدنيين، مشيرا إلى أنه طلب من الغرب تزويد أوكرانيا بطائرات مقاتلة “ولا استجابة حتى الآن”.

وتابع “ليس لي الحق بالخوف على نفسي وأخشى على عائلتي”، لافتا مجددا حاجة كييف إلى ضمانات أمنية “وقلت هذا منذ البداية”.

وفي وقت سابق اليوم، قال زيلينسكي، في مقطع فيديو إن الحلفاء الدوليين لكييف يرسلون يوميا أسلحة دفاعية لبلاده في مواجهة العملية العسكرية الروسية التي بدأت من أسبوع ومستمرة حتى الآن.

16 ألف متطوع للقتال

كما قال إن هناك 16 ألف متطوع سيقاتلون إلى جانب أوكرانيا، مشيرا إلى أن خطوط الدفاع صامدة في وجه الهجوم الروسي مضيفا أن القصف الروسي لم يتوقف منذ منتصف الليل.

يذكر أن العملية العسكرية الروسية كانت انطلقت في 24 فبراير (2022) بعد أيام على اعتراف موسكو باستقلال منطقتي دوغانتسيك ولوغانسك الانفصاليتين في الشرق الأوكراني، وذلك بعد أشهر من التوتر المتصاعد بين الكرملين والغرب.

ما دفع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، فضلا عن بريطانيا وأستراليا وكندا واليابان وغيرها إلى فرض عقوبات قاسية وموجعة على الروس، كما أدى إلى تدفق السلاح الغربي والدعم العسكري لكييف، من أجل مواجهة الهجوم الروسي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy