،                    
“لو هددوني بالسلاح لن أقبل”.. تغريدة لماسك تثير الريبة
“لو هددوني بالسلاح  لن أقبل”.. تغريدة لماسك تثير الريبة

أثارت تغريدة لمالك شركة سبيس إكس إيلون ماسك الريبة بين مستخدمي موقع تويتر، بعدما تحدث عن عدوم قبوله بالتنازل عن أهم مبادئه المتمثلة في احترام حرية التعبير والرأي، ولو كان ذلك تحت تهديد السلاح.

فقد كشف في تغريدة اليوم السبت أن بعض الحكومات وليس أوكرانيا أبلغت خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية التابعة له “ستارلينك” بحظر مصادر الأخبار الروسية.

وأضاف ف أنه لن يفعل ذلك إلا تحت تهديد السلاح، مشيراً إلى احترامه المطلق لحرية التعبير.

وخلال الأيام القليلة الماضية حذر ماسك من وجود احتمال كبير “لاستهداف” ستارلينك في أوكرانيا بصفته نظام الاتصالات الوحيد غير الروسي الذي لا يزال يعمل في بعض أجزاء البلاد.

كما نصح المستخدمين بتشغيل الخدمة فقط عند الحاجة، ووضع الهوائي بعيداً عن الأشخاص قدر الإمكان، مشيراً إلى ضرورة وضع تمويه فوق الهوائي لإخفائه عن الأنظار.

خدمة مجانية

وكان ماسك وافق على تزويد أوكرانيا بمحطات “ستارلينك”، بعد وقت قصير من مناشدة وزير المعلوماتية في أوكرانيا ميخائيل فيودوروف، عبر تويتر.

أتت تغريدته تلك بعدما وجدت البلاد نفسها بدون أي اتصال بالإنترنت عقب ثلاثة أيام من الهجمات الصاروخية الروسية. ليرد ماسك فورا مؤكدا أن خدمات ستارلينك باتت فعالة في الحال فوق الأراضي الأوكرانية، وأن مزيدا من المساعدة في الطريق!

نظام متطور

يشار إلى أن نظام ستارلينك يقوم على الاتصال الفضائي حيث بنته شركة SpaceX لسنوات لتوفير الوصول إلى الإنترنت للمناطق المحرومة من العالم.

وكان الملياردير الأميركي أطلق المشروع الأسبوع الماضي، حيث يقدم خدمة إنترنت عالية السرعة مجانية لربط القرى النائية في تونغا التي انقطعت منذ انفجار بركاني مدمر وتسونامي في يناير الماضي.

وتسمح الأقمار الصناعية بنقل كميات كبيرة من المعلومات بسرعة إلى أي نقطة على الأرض دون الحاجة إلى كابلات الألياف الضوئية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy