،                    
حبس طفل مصري قاد سيارة والدته دون علمها فقتل طبيبة دهساً
حبس طفل مصري قاد سيارة والدته دون علمها فقتل طبيبة دهساً

كشفت النيابة المصرية تفاصيل حادث مقتل طبيبة دهساً أسفل إطارات سيارة يقودها طفل.

وفي التفاصيل، كانت طبيبة مصرية تدعى أماني الشامي تبلغ من العمر 37 عاماً وتشغل منصب نائب مدير إدارة الطب الوقائي بالجيزة قد لقيت مصرعها دهساً أسفل إطارات سيارة في منطقة 6 أكتوبر، حيث تبين إصابتها بكسور متفرقة بالوجه والجمجمة ونزيف داخلي قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة وتفارق الحياة.

وأظهرت التحقيقات وتحريات أجهزة الأمن أن قائد السيارة كان يقود السيارة برعونة وسرعة زائدة أثناء تحدثه في الهاتف المحمول، ما أدى إلى دهسه للطبيبة واصطدامه بأعمدة إنارة.

وذكرت النيابة العامة أنه ورد إليها بلاغ بوفاة طبيبة أثناء عبورها طريق المحور المركزي بمدينة 6 أكتوبر لاصطدام سيارة بها وفرار قائدها، مضيفة أن مالكة السيارة حضرت لموقع الحادث وأقرت أن ابنها الطفل هو قائدها وهو المسؤول والمتسبب في الحادث.

وتابعت النيابة أنها اطلعت على مقطع مصور للحادث وتقرير مفتش الصحة الخاص بفحص الجثمان، واستمعت لأقوال والدة قائد السيارة حيث تبين وفق أقوالها أنها لم تسمح لابنها بقيادة السيارة دون حصوله على رخصة قيادة، وأنه قاد السيارة دون علمها وقتل الطبيبة دهساًَ.

وكشفت النيابة أنها استجوبت الطفل فأقر بارتكابه الحادث وقيامه بقيادة السيارة دون علم والدته وأنه هرب من محل الواقعة عقب وقوع الحادث خوفا، مضيفة أنها أمرت بإخلاء سبيل الأم بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه وحبس الطفل 4 أيام على ذمة التحقيقات.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy