،                    
السعودية على موعد مع “عاصفة رملية” تجتاح هذه المناطق
السعودية على موعد مع “عاصفة رملية” تجتاح هذه المناطق

تشهد السعودية يوم الأربعاء القادم عاصفة رملية تؤثر على مناطق المملكة.

وأوضح المركز الوطني للأرصاد، أن العاصفة الرملية تؤثر في مناطق: تبوك والجوف والحدود الشمالية وحائل، ويمتد تأثيرها ليشمل أجزاء من مناطق: مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة، والقصيم، والشرقية، والرياض.

من جهته قسّم خبير الأرصاد الجوية خالد الزعاق، في فيديو مصور أن الغبار ينقسم إلى قسمين، الغبار المفاجئ والغبار الرتيب، مشيرًا إلى أن العرب أطلقوا على الغبار اسم “النقع”، متوقعًا في نفس الوقت عاصفة غبارية على المملكة.

وتوقع الزعاق تخلُّق عاصفة غبارية منقولة تؤثر على المناطق بتمرحل زحزاح تبدأ يوم الأربعاء على الحدود الشمالية وطريف وعرعر ورفحاء والجوف وحائل، وتمتد نواحي القصيم والشرقية وأجزاء من المدينة ومكة.

وأضاف الزعاق أن العاصفة الغبارية ستمتد لتنال المناطق الجنوبية في شرورة ونجران.

وقال الزعاق: إن حركة الهواء من مكان إلى مكان آخر تسمى بالرياح، فهي تنتقل من مكان الضغط العالي إلى مكان الضغط المنخفض، وكلما زادت الفوارغ الضغطية، زادت حركة الرياح المثيرة للأتربة، وهو غبار ربيعي أي يتشكل ويتخلق في الربيع، خلال مارس وإبريل، ولا ينتهي إلا إذا تميز فصل الصيف الفعلي في شهر مايو .

وأشار إلى أن القسم الثاني هو غبار رتيب، وهو الغبار المصاحب لرياح البوارح الصيفية، وسميت بهذا لأنها تبرح الأرض بقوتها، وعادة ما يكون في طبقات الجو العليا، بحيث نشاهد الشمس بالقرص التي لا شعاع لها، والعرب يسمون الشمس في هذه الحالة بالشمس المريضة.

من جهته، توقع موقع “طقس العرب” أن يتأثر شمال السعودية يوم الأربعاء 9 مارس 2022 بجبهة هوائية باردة مُرافقة لمنخفض جوي خماسيني جديد، يتسبب بتقلبات جوية حادة في عُموم مناطق الشمال نهار يوم الأربعاء، وتكون على شكل رياحُ قوية وموجاتُ غبارية في عديد من المناطق.

وتأتي هذه الموجة امتداداً لتأثر عموم بلاد الشام والجزء الشمالي من السعودية بمُنخفض جوي خماسيني عميق يتمركز فوق الأراضي العراقية، هذا المُنخفض سيدفع بعد مشيئة الله برياح قوية السرعة نحو عموم مناطق شمال السعودية وبهبات تتراوح مابين 80-100 كم/ساعة خاصةً على الطرق الخارجية والمناطق المكشوفة.

وأوضح الموقع أن هذه الرياح تُعتبر كفيلة بتشكيل موجات غبارية خاصةً مع ساعات العصر والمساء تنخفض معها الرؤية الأفقية بشكل كبير، حيث تستوجب الحذر الشديد أثناء القيادة على الطرقات، وذلك في المناطق التالية: الجوف والحدود الشمالية وحائل خاصةً الجزء الشمالي منها وبشكل أقل تبوك، مع المحافظة على مسافة أمان كافية وإضافية جراء انخفاض مدى الرؤية الأفقية.

ونصح بتوخي الحذر وعدم الخروج من المنازل لاسيما مرضى الجهاز التنفسي، والعيون، والحساسية والربو.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy