،                    
إخلاء سبيل صيدلانية مصرية زعمت تعرضها للضرب لعدم ارتداء الحجاب
إخلاء سبيل صيدلانية مصرية زعمت تعرضها للضرب لعدم ارتداء الحجاب

قررت السلطات القضائية المصرية إخلاء سبيل صيدلانية تعرضت للضرب بسبب عدم ارتدائها الحجاب واتهمتها جهات التحقيق بالبلاغ الكاذب.

وقررت محكمة جنايات القاهرة، مساء أمس الأحد، إخلاء سبيل الصيدلانية إيزيس مصطفى محمد أحمد على ذمة القضية 2214 لسنة 2021 حصر أمن الدولة العليا، حيث كانت النيابة قد قررت حبسها على ذمة التحقيقات بتهمتي الانضمام لجماعة محظورة، ونشر أخبار كاذبة.

بلاغ كاذب

وكانت مصادر قانونية مصرية قد كشفت من قبل لـ”العربية.نت” أن شهادات الشهود وزملاء الطرفين كذبت الصيدلانية وأكدوا أنها اختلقت قصة ضربها بسبب عدم ارتداء الحجاب، للتغطية على السبب الحقيقي وهو إصرار مديرتها على عقابها بعدم التوقيع في دفاتر الحضور والانصراف لتكرار تأخرها عن موعد عملها، مؤكدين أن السلطات القضائية وجهت تهمة البلاغ الكاذب للصيدلانية.

وتضمنت أقوال الشهود أنه وقبل الواقعة بيوم وتحديدًا يوم 28 سبتمبر الماضي، حدثت مناوشات بين الصيدلانية والموظفة التي حضرت متأخرة في مقر عملها بمحافظة الشرقية، ورفضت الموظفة توقيعها في دفتر الحضور، لتتوجه لها الصيدلانية وتسألها قائلة: كيف تقومين بذلك فأنا طبيبة وأنتِ موظفة؟.. وبعدها قامت الصيدلانية بإلقاء الدفتر.

وكشفت أقوال الشهود أنه وفي اليوم التالي تكرر الأمر وتطور لاشتباك، وهو ما حدث وتم تصويره بكاميرا هاتف محمول وجرى تداوله على نطاق واسع وقتها على مواقع التواصل.

تحرش وتنمر

وقبل ذلك كشفت الصيدلانية لـ”العربية.نت”، أنها تعمل في الوحدة الصحية بقرية كفر عطا الله التابعة لمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، وتتعرض منذ عملها في الوحدة الصحية الريفية لمضايقات وتحرش وسباب وتنمر بسبب عدم ارتدائها غطاء رأس أو حجاب، أو لارتدائها ملابس صيفية من جانب زميلاتها الموظفات، مضيفة أنها منذ أول يوم في عملها بالوحدة تتعرض لاضطهاد، و يرفضون السماح لها بالتوقيع في دفاتر الحضور والانصراف تمهيداً لفصلها وشطبها.

وقالت إنها تتعرض لمضايقات من مديرة الوحدة التي تعاملها بقسوة، وتلقي على مسامعها بكلمات جارحة، بحجة عدم ارتدائها الحجاب أو ارتدائها غطاء رأس، وتقول لها إن ابنتها الصيدلانية أحق منها بوظيفتها.

وأشارت إلى أنها تقيم في منطقة أخرى بعيدة عن مقر عملها، وتقضي نحو ساعتين يومياً للذهاب والعودة، وهو ما يرهقها بدنيا، وعقب وصولها لعملها تتعرض لمضايقات أخرى ترهقها نفسيا وعصبيا بزعم كونها غير محجبة ولا يمكن لها أن تبقى في عملها هذا بين محجبات، مضيفة أن مديرة الوحدة تمارس عليها ضغوطاً من أجل إجبارها على ارتداء الحجاب وإلا سيكون مصيرها الفصل.

وكان مقطع فيديو قد وثق واقعة اعتداء بالضرب المبرح على الصيدلانية، حيث كشف تناوب اثنتين من الموظفات تعملان معها بالضرب والسحل وجذبها من شعرها بحجة عدم ارتدائها الحجاب.

وأثارت الواقعة غضبا كبيرا، حيث طالب رواد التواصل في مصر بسرعة التحقيق، خاصة بعدما نشرت الصيدلانية صورا أخرى لها توضح آثار الاعتداء الجسدي عليها.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy