،                    
هل تكبح عودة النفط الإيراني وزيادة الفنزويلي ارتفاع الأسعار؟
هل تكبح عودة النفط الإيراني وزيادة الفنزويلي ارتفاع الأسعار؟

قال رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في Eurasia Group، أيهم كامل، إن العقوبات الأميركية على النفط الروسي خفيفة وتمثل إرسال رسائل حازمة على المستوى السياسي، لأن استيراد أميركا من النفط الروسي ليس كثيرا ويمكن للولايات المتحدة تعويض ذلك عبر زيادة الإنتاج.

وأضاف أيهم كامل في مقابلة مع “العربية”، اليوم الأربعاء، أن سوق الطاقة يعيش حالياً في نوع من القلق خوفا من تطور العقوبات ومدى ارتفاع مستواها مع التخوف من العملية الروسية في أوكرانيا، ومدى قدرة روسيا على تغيير النظام في روسيا، وكل تطور في المستوى العسكري في العملية الحالية سيؤثر على العقوبات.

وأوضح كامل أن عودة النفط الإيراني والوصول إلى اتفاق بين أميركا وإيران من الممكن أن يساعد السوق، لكن السوق حالياً يتعامل من ناحية أن البراميل الإيرانية لو عادت ستكون في فصل الصيف.

وعن زيارة وفد أميركي إلى فنزويلا من أجل زيادة إنتاجها من النفط، قال أيهم كامل، إن فنزويلا يمكنها المساعدة على المدى المتوسط لكنها تواجه مشاكل في الإنتاج لأن قدرة الشركة الفنزويلية على زيادة الإنتاج محدودة.

وأضاف رئيس دائرة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في Eurasia Group، أن الجواب بشأن استقرار أسواق النفط لدى “أوبك+” حالياً، وتحديداً السعودية، حيث يمكن للسعودية والإمارات زيادة الإنتاج وذلك قرار جيواستراتيجي.

واصلت أسعار النفط ارتفاعها، اليوم الأربعاء، وسط استمرار الاضطرابات في شرق أوروبا، وإعلان الرئيس الأميركي جو بايدن أمس حظر الولايات المتحدة استيراد النفط الروسي، إلا أن تصريحه بعدم إلزام أوروبا بهذا القرار قلص من حدة ارتفاعه.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم مايو 2022، بنسبة 2.71% لتصل إلى 131.45 دولار للبرميل، فيما ارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي تسليم أبريل بنسبة 2.13% لتصل إلى 126.34 دولار للبرميل.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy