،                    
بولندا: أميركا لا تريد إرسال المقاتلات لكييف من قواعدها
بولندا: أميركا لا تريد إرسال المقاتلات لكييف من قواعدها

بعد صد ورد بين بولندا والولايات المتحدة الأميركية حول وصول الأسلحة إلى أوكرانيا في خضم العملية العسكرية الروسية والتي دخلت أسبوعها الثالث، عادت وشددت وارسو على أن واشنطن لا تريد إرسال المقاتلات إلى كييف من قواعدها العسكرية.

جاء ذلك بينما أكدت، فيكتوريا نولاند، مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية، أن بولندا لم تتشاور مع بلادها بشأن قرارها وضع مقاتلاتها من طراز ميغ 29 تحت تصرف أميركا.

أتت هذه التطورات بعدما أعلنت بولندا استعداها لنشر جميع طائراتها من طراز MIG-29 في قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا ووضعها تحت تصرف الولايات المتحدة.

كما حثت أعضاء الناتو الآخرين الذين يمتلكون طائرات من هذا النوع على فعل الشيء نفسه.

لا حظر طيران ولا حرب مع روسيا

وأعلن عن عقوبات أميركية أخرى ستفرض على روسيا إذا لم توقف هذه الحرب، معتبرة أن روسيا مسحت 30 عاما من التقدم خلال الأيام الماضية، في إشارة منها إلى العملية العسكرية في أوكرانيا.

يذكر أن البيت الأبيض كان شدد على عدم إمكانية فرض منطقة حظر طيران محدودة فوق الممرات الإنسانية في أوكرانيا، لأن ذلك سيؤدي إلى تصعيد الصراع وبالتالي حرب أميركية روسية.

كما أوضح أن هذه الخطوة ستتطلب إسقاط الطائرات الروسية إذا حلقت في المنطقة، حتى لو كانت تغطي منطقة أصغر، وبالتالي يقود لحرب مع موسكو، وهو أمر لا ينوي الرئيس الأميركي جو بايدن القيام به.

مقترح بولندي “غير قابل للتطبيق”

إلى ذلك رفضت واشنطن مقترحاً من وارسو يقضي بتسلّم الجيش الأميركي مقاتلات بولندية من طراز ميغ-29 السوفياتية الصنع ليتولّى بعد ذلك تسليمها إلى أوكرانيا، وذلك بعد عرض بولندا نقل كلّ طائراتها من طراز ميغ-29 إلى قاعدة رامشتاين ووضعها في تصرّف حكومة الولايات المتحدة.

وسارعت واشنطن إلى رفض العرض البولندي، معتقدة أنه مقترح غير قابل للتطبيق رغم المشاورات.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy