،                    
“خطأ فادح” يطيح بوزير النقل في الحكومة الجزائرية
“خطأ فادح” يطيح بوزير النقل في الحكومة الجزائرية

أقال الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون اليوم الخميس وزير النقل “لارتكابه خطأ فادحاً” في ممارسة مهامه، وفق ما جاء في بيان صادر عن الرئاسة.

ولم يتضح ما هو الخطأ الذي ارتكبه الوزير عيسى بكاي بالضبط. وهو ثاني وزير يُقال منذ تولي تبون الحكم في ديسمبر 2019.

وجاء في البيان “أنهى اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون مهامّ وزير النقل السيد عيسى بكاي، لارتكابه خطأً فادحاً، خلال ممارسته مهامّه”.

وأوضح البيان أن الإقالة حصلت بعد “استشارة” رئيس الوزراء أيمن بن عبد الرحمن.

ودخل عيسى بكاي (57 عاماً) الحكومة مع أول تشكيلة وزارية للرئيس تبون في يناير 2020 كوزير مكلف بالتجارة الخارجية، وأصبح وزيراً للنقل في يوليو 2021.

وتمّ تكليف وزير الأشغال العمومية كمال ناصري بتسيير وزارة النقل بالنيابة، بحسب البيان.

وجاءت إقالته غداة إعلان وزارة النقل عن تسيير أكثر من 100 رحلة إضافية لشركة الخطوط الجوية الجزائرية الى الخارج اعتبارا من 15 مارس، بعد تقليص عدد الرحلات الجوية إلى الخارج إلى أقصى حد في إطار القيود المتعلقة بوباء كورونا.

وهذه ثاني مرة يقيل فيها الرئيس تبون وزير نقل، منذ توليه الحكم في ديسمبر 2019. وكان الوزير السابق لزهر هاني أقيل في يناير 2021 مع مدير شركة الخطوط الجوية المملوكة للدولة بسبب “استيراد سلع تتصل بـخدمات الإطعام” في انتهاك لتعليمات تقضي بإعطاء الأولوية للإنتاج المحلي وتقليص الاستيراد.

وأجرى تبون في 17 فبراير الماضي تعديلاً بسيطاً على الحكومة شمل تعيين صورية مولوجي كوزيرة للثقافة والفنون خلفاً لوفاء شعلال، وعبد الرحمن راوية وزيراً للمالية، وهو المنصب الذي كان يشغله رئيس الوزراء.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy