،                    
اتحاد جدة لاستعادة التوازن والهلال لمواصلة صحوته
اتحاد جدة لاستعادة التوازن والهلال لمواصلة صحوته

يسعى اتحاد جدة المتصدر إلى استعادة توازنه بسرعة ومواصلة زحفه نحو لقبه الأول منذ موسم 2008-2009، عندما يحل ضيفًا على مطارده المباشر الشباب يوم الأحد على ملعب الأمير فيصل بن فهد في الرياض في ختام المرحلة الرابعة والعشرين من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ويتصدر الاتحاد الترتيب برصيد 54 نقطة بفارق ثماني نقاط أمام الشباب، لكنه مني يوم الثلاثاء بخسارته الثالثة هذا الموسم عندما سقط أمام الهلال حامل اللقب في العامين الأخيرين في مباراة مؤجلة من المرحلة الثانية عشرة.

ويملك الهلال مباراتين مؤجلتين أمام الفيحاء والاتفاق وسيمكنه الفوز بهما من تقليص الفارق إلى خمس نقاط، وبالتالي يدرك الاتحاد جيدًا أن إهدار أي نقطة سيعزز حظوظ غريمه الهلال في الدفاع عن لقبه.

وطالب المدرب الروماني للاتحاد كوزمين كونترا لاعبيه بتخطي الخسارة أمام الهلال، وقال “خسرنا أمام فريق جيد جدًا، حاولنا الدخول إلى أجواء المباراة ولم نستغل بعض الفرص التي أتيحت لنا بالشكل الصحيح”.

وأضاف “سعينا للخروج من المباراة بنقطة بعد تسجيل هدف التعادل ولكننا لم ننجح في ذلك، هذه المباراة انتهت وعلينا أن نرتاح ونركز في المباريات المقبلة”.

وواجه الاتحاد غيابات مؤثرة أمام الهلال، إذ افتقد خدمات كل من المصري أحمد حجازي والبرازيلي إيغور كورنادو للإصابة، وعمر هوساوي، فضلا عن غياب الجناح عبد الرحمن العبود والهداف المغربي عبد الرزاق حمد الله بسبب الإيقاف.

ولم تتضح مدى جاهزية اللاعبين المصابين في الاتحاد للمشاركة أمام الشباب الذي استعاد سكة الانتصارات عقب خسارته المذلة امام جاره الهلال بخماسية نظيفة، بفوزه على الأهلي في مسابقة كأس الملك، والفيحاء والباطن في الدوري.

ويتطلع الشباب إلى مواصلة انتصاراته وتشديد الخناق على الاتحاد والمحافظة على حظوظه في المنافسة على اللقب أو على الأقل المحافظة على مركزه الحالي.

ومن المتوقع أن يستعيد الشباب خدمات نجميه فواز القرني والبرازيلي كارلوس جونيور اللذين غابا عن المباراة السابقة بسبب الإصابة، فيما سيفتقد لمهاجمه الكاميروني جون ماري بسبب الإصابة.

الهلال لفوز خامس تواليًا

ويسعى الهلال الرابع الى مواصلة صحوته عندما يحل ضيفًا على الرائد يوم الأحد في مباراة تكتسي أهمية كبيرة لحامل اللقب الطامح إلى فوزه الخامس تواليًا والثامن في مبارياته التسع الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الخسارة.

وتغير وضع الهلال مع مدربه الجديد الأرجنتيني رامون دياز خليفة البرتغالي ليوناردو جارديم المقال من منصبه عقب الخسارة المذلة امام الاهلي المصري برباعية نظيفة في مباراة تحديد المركز الثالث في مونديال الاندية في أبوظبي منتصف فبراير الماضي.

ويطمح الهلال الى مواصلة سلسلة انتصاراته مع دياز وتعزيز حظوظه في الاحتفاظ باللقب، لاسيما وأنه يعتبر حاليًا في أفضل حالاته الفنية والمعنوية.

وقال دياز: “طريقتنا وأسلوب لعبنا هما الهجوم والضغط على الخصوم في مناطقهم ولذلك علينا أن نكون حذرين دفاعيًا أيضًا، لقد تحكمنا في ايقاع الأداء امام الاتحاد، وربحنا معركة الضغط العالي وسيطرنا تمامًا على مجريات اللقاء أمام فريق قوي وحارس مميز”.

وأضاف “حتى الآن لم نعمل بشكل كامل وأعرف أن فريقي هجومي ويضغط على الفرق كثيرًا، مما يتيح مساحات بالخلف وهذا ما سأعمل على تلافيه”.

ويعوّل الهلال على كوكبة من النجوم يتقدمهم هداف الدوري النيجيري أوديون إيغالو (16 هدفًا) والبيروفي أندي كاريو والبرازيلي ماثيوش بيريرا وسالم الدوسري وسلمان الفرج ومحمد كنو وياسر الشهراني.

في المقابل، يتطلع الرائد، السابع برصيد 23 نقطة، الى مواصلة صحوته عقب تغلبه على الفيحاء في المرحلة الماضية واضعًا حدًا لسلسلة من ست مباريات من دون فوز (4 هزائم وتعادلان)، وانتزاع ولو نقطة من الهلال.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy