،                    
وكيل صلاح.. مثير للجدل ويتصرف كـ”الأطفال”
وكيل صلاح.. مثير للجدل ويتصرف كـ”الأطفال”

يلجأ رامي عباس وكيل محمد صلاح إلى أساليب مثيرة للجدل لإيصال رسائل غير مباشرة تتعلّق بموكّله في العديد من المواقف المختلفة، أبرزها كان التعبير عن رأيه إزاء تجديد تعاقد الدولي المصري مع ليفربول.

وينتهي عقد صلاح مع ليفربول في صيف 2023، وتشير التقارير إلى أن اللاعب ووكيله لم يصلا بعد إلى صيغة نهائية مع إدارة “الريدز” حول بنود التعاقد الجديدة وقيمة ما سيحصل عليه صلاح، وأن الثنائي رفض العرض الحالي لتتوقف المفاوضات في ديسمبر الماضي.

ويمتلك عباس صاحب الجنسية الكولومبية أصولًا لبنانية، ودرس القانون بجامعة ليستر في إنجلترا، وبعد تخرّجه سجل نفسه كوكيل في بلاده.

ودخل الكولومبي إلى عالم كرة القدم حينما انتقل مواطنه إلسون بيسيرا إلى الدوري الإماراتي وتحديدًا نادي الجزيرة عام 2003، وقدم إليه رامي عباس نفسه كمترجم، وحينما نال ثقته تولى شؤون عقوده.

تعرّف وكيل صلاح على محامٍ برازيلي يُدعى تانوري كان يعمل على انتقال لاعبي قارته إلى أوروبا، وطلب البرازيلي منه مساعدته على إتمام صفقة انتقال كوادرادو إلى تشيلسي الإنجليزي وظهرا سويًا خلال توقيع اللاعب لـ “البلوز”.

وبعد توقيع كوادرادو مع تشيلسي، حضر عباس رفقة تانوري عدة اجتماعات مع وكلاء آخرين، من ضمنها الإيطالية كريستيان ماريتشي التي أرادت نقل صلاح من إنجلترا إلى إيطاليا وكانت تعمل معه في ذلك الوقت.

لاحظت كريستيان أن صلاح انسجم سريعًا مع عباس بسبب تحدثهما للغة العربية، ومنذ تلك اللحظة بات عباس المختص بشؤون صلاح التعاقدية، ولا يرغب الكولومبي في توصيف نفسه على أنه “وكيل” بل “محامٍ ومستشار” وفقًا لتقرير نشره موقه “ذا أثليتك”.

“الوكيل يعمل على الموازمة بين مصالحه، حينما تمثّل أكثر من 30 لاعبًا، لا يمكنك الاعتناء بهم بنفس القدر”، هذا ما قاله رامي عباس لمجلة “جي كيو” عام 2019.

ويلجأ عباس إلى أساليب مثيرة للجدل دائمًا للتعبير عن موقفه مما يحدث مع صلاح سواء على الجانب الفني أو التعاقدي، ففي مارس 2021 نشر تغريدة بها “نقطة” بعد نهاية المباراة التي خسرها ليفربول من تشيلسي بهدف نظيف وأبدى صلاح غضبه حينما أخرجه الألماني كلوب في الدقيقة 62 من الملعب.

وفي يناير من العام الجاري، نشر رامي تغريدة أشار بها إلى الصحفي الإيطالي فابريزيو رومانو المختص بأخبار الانتقالات وقال له :”كيف حالك؟ أشعر ببعض الملل هذه الأيام” تزامنًا مع انتشار شائعات عدم رضا صلاح ووكيله عن عرض ليفربول، إذ قال المصري في حوار قبلها بأيام: أنا لا أطلب أشياء مجنونة، عندما تطلب شيئا ويظهرون لك أن بإمكانهم إعطائك هذا الشيء، يجب عليهم أن يفعلوا ذلك لأنهم يقدرون ما فعلته للنادي.

زاد رامي الأمور غموضًا بتغريدة نشرها يوم الجمعة تحتوي على العديد من الوجوه الضاحكة عقب حديث الألماني يورغن كلوب في المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة فريقه أمام برايتون الذي قال به عن مفاوضات عقد المصري: لا يمكننا فعل المزيد، فعلنا كل ما بوسعنا من أجله، إنه قراره.

تغريدة عباس أثارت غضب المشجعين والصحافيين الإنجليز، إذا هاجمه بول تومكينز الكاتب الرياضي المختص بأخبار ليفربول قائلًا: لا أستطيع التعامل مع وكلاء اللاعبين المثيرون للشفقة والذين يتصرفون كالأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي، ليفربول لن يرضخ لمن يعتقدون أنهم لا يزالوا في المدرسة الابتدائية.

وجذبت التغريدة سيلًا من ردود مشجعي “الريدز” الغاضبين من طريقة عباس: أنت تحتاجنا أكثر مما نحتاجك، اقبل شروطنا أو ارحل، من المفترض أن تؤدي عملك باحترافية، أنت وكيل أحد أفضل اللاعبين في العالم، انضج قليلًا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy