،                    
حتى التحديق تحرّش!.. سخرية من حملة إعلانية في القطارات
حتى التحديق تحرّش!.. سخرية من حملة إعلانية في القطارات

انشغلت وسائل التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، بحملة إعلانات اجتاحت محطات القطارات في معظم شوارع العاصمة البريطانية لندن.

وتزامنت تلك الحملة مع مطالبة عمدة العاصمة والشرطة ورئيس البلدية، ركاب القطار ألا ينظروا إلى بعضهم البعض بطريقة “متطفلة”.

فيما ظهرت 7 ملصقات جديدة في محطات الميترو، تنبه من خطورة “التحرّش”، حتى عبر “التحديق”. إذ تضمن أحد الملصقات العبارة التالية “التحديق ذو الطبيعة الجنسية، هو تحرش جنسي لا يمكن التسامح معه”.

كما طلب الملصق الذي احتوى على شعاري عمدة لندن وشرطة النقل البريطانية، من سكان العاصمة إبلاغ السلطات بأي وقائع ممنوعة من هذا النوع.

انتقادات واسعة ولاذعة

إلا أن هذا الملصق تحديداً لاقى انتقادات واسعة، كونه “غامض للغاية”، وفق ما اعتبره البعض ممن اعتقد أنه يحتمل أيضاً تجريما لأشخاص قد يقبض عليهم وهم يحدقون ببراءة.

فقد أعربت إستر كراكوي، وهي مذيعة تبلغ من العمر 26 عاما من شمال لندن، أن هذا تصرف غريب، كاشفة أنها اعتقدته بداية “كذبة أو مزحة”، وحيت تأكدت من الحقيقة انصدمت.

وأشارت أنه ما من أحد يستطيع الجزم فيما إذا كانت هذه نظرات بريئة أم غير ذلك.

كذلك انتقد لويس ماكلاتشي، وهو ضابط اتصالات في منظمة للدفاع القانوني، الملصق ، قائلاً إنه يترك ضباط الشرطة “بمهمة مستحيلة لقراءة الأفكار”.

رسالة قوية

يذكر أن هيئة النقل في لندن والتي أطلقت الحملة في أكتوبر من العام الماضي، كانت أعلنت أن هدفها إرسال رسالة قوية إلى المخالفين مفادها أن التحرش الجنسي غير مسموح به في خدمات هيئة النقل في لندن.

وقالت إن التحرش الجنسي هو شكل من أشكال العنف، وغالباً ما يكون موجهاً ضد النساء والفتيات في الأماكن العامة، فيما تعتبر سلامة النساء والفتيات أولوية مطلقة.

كذلك شددت على أن الحملة الجديدة ستكون أهم عنصر لضمان أن يتمكن الجميع من السفر بثقة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy