،                    
محلل مالي: البيع العشوائي وتخارج الأجانب من السوق ضغطا على البورصة المصرية
محلل مالي: البيع العشوائي وتخارج الأجانب من السوق ضغطا على البورصة المصرية

قال مدير البحوث في شركة المروة لتداول الأوراق المالية، مينا رفيق، إن جميع الأسواق المالية العالمية تأثرت بالأزمة الروسية الأوكرانية، حيث أثر هذا على معدلات التضخم والنمو الاقتصادي.

وأضاف رفيق في مقابلة مع “العربية” أن البورصة المصرية شهدت انخفاضات حادة خلال الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن المستثمرين بدأوا يحاولون خلال جلسة يوم الخميس وجلسة اليوم أن يستغلوا فرص التراجعات لتكوين مراكز متوسطة وطويلة الأجل.

وذكر أن بعض القطاعات ستستفيد من التوترات، مثل قطاع الطاقة.

وأوضح رفيق أن البيع العشوائي أو تخارج المؤسسات الأجنبية من السوق المصري، ضغطت على أسعار الأسهم، لكنه بالمقابل اعتبر ذلك فرصة للمستثمرين لتكوين مراكز شرائية خلال الفترة الحالية.

وتوقع عدم تسرع البنك المركزي المصري في رفع أسعار الفائدة بنسب عالية، رغم تسارع معدلات التضخم، التي أكد أنها لاتزال في النطاق المستهدف، لافتا إلى أنه لذلك لا يوجد سبب لرفع الفائدة بنسبة كبيرة.

وبين أن التحديات التي ستواجه البنك المركزي في قراره، تتمثل بتخارج المؤسسات المالية الأجنبية من أدوات الدين، والتي ممكن أن تؤثر على قرار “المركزي” في أن يبدأ رفع معدلات الفائدة، متوقعا رفعها بواقع 50 نقطة إلى 100 نقطة على الأكثر.

ولفت إلى أن برنامج الطروحات الحكومية تأخر جدا، مؤكدا أن هناك حاجة شديدة لاستئناف البرنامج بطروحات كبيرة وجاذبة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy