،                    
بوكيتينيو “حزين” بسبب هجوم الجماهير على ميسي ونيمار
بوكيتينيو “حزين” بسبب هجوم الجماهير على ميسي ونيمار

كشف ماوريسيو بوكيتينيو، مدرب فريق باريس سان جيرمان، أنه “حزين” لسماع صيحات وصافرات الاستهجان من أنصار باريس سان جيرمان خلال فوز الفريق 3 – صفر على ضيفه بوردو، يوم الأحد، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه ولاعبيه “يشاركونهم خيبة الأمل”.

وتم دفع متصدر جدول ترتيب الدوري الفرنسي لكرة القدم إلى العمل من أجل تحقيق الفوز على متذيل ترتيب المسابقة، لكن أهداف كيليان مبابي ونيمار ولياندرو باريديس كانت كافية لتأمين النقاط الثلاث.

ورغم ذلك، عبرت الجماهير عن مشاعرها، بعد الخروج المفاجيء للفريق من دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا جراء الخسارة 1 – 3 أمام مضيفه ريال مدريد الإسباني يوم الأربعاء الماضي، باطلاق صيحات استهجان ضد الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي والجناح البرازيلي نيمار دا سيلفا.

وفي حديثه في مؤتمر إعلامي بعد المباراة ، قال بوكيتينيو فيما يتعلق بسخرية الجماهير “لا أحد يحب هذه الطريقة، لقد أحزنتني. كل من يحب باريس سان جيرمان بعد خيبة الأمل في مدريد حزين. أشعر بالحزن لما عشته هنا اليوم”.

وأضاف المدرب الأرجنتيني “لقد تأثرنا جميعا. نتفهم خيبة الأمل والإحباط. جميعنا نعيش هذه التجربة كفريق واحد. لدينا مسؤولية لتحمل ما حدث. نشارك خيبة أمل الجماهير”.

كما تحدث المدرب السابق لفريق توتنهام هوتسبير الإنجليزي عن السبب وراء دفعه بحارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس في لقاء بوردو، بعد الانتقادات الحادة التي تعرض لها نظيره الإيطالي الشاب جيانلويجي دوناروما.

وتسببت هفوة ساذجة من دوناروما في تسجيل ريال مدريد الهدف الأول في المباراة التي جرت على ملعب (سانتياجو برنابيو)، والتي منحت الأمل للفريق الملكي في العودة للمباراة من جديد والتأهل لدور الثمانية في البطولة القارية.

وصرح بوكيتينيو: “إنه ليس خطأ حارس مرمى ولكنه خطأ تحكيمي (خطأ دوناروما في مدريد). دوناروما بخير، اخترنا كيلور اليوم. دوناروما وكيلور يعانيان من الإحباط. النتائج هي التي تحدد الاختيار وليس الخطأ”.

كما تعاطف بريسنيل كيمبيمبي، لاعب الفريق، مع إحباط جماهير سان جيرمان بعد الخروج الأوروبي الموجع يوم الأربعاء الماضي، حيث صرح لمحطة (أمازون برايم) “نسمع (صيحات الاستهجان والصافرات)، ومع ذلك نركز اهتمامنا بشدة على مباراتنا”.

شدد لاعب سان جيرمان “إننا نتفهم خيبة أملهم، وندرك غضبهم وصرخاتهم. الآن نحن لاعبون محترفون، ينبغي أن نعرف كيف نظل كذلك. الآن يتعين أن نرفع رؤوسنا وأن نكون قادرين على المضي قدمًا حتى نتمكن من الفوز بلقب هذا الدوري”.

لم يكن كيليان مبابي هدفا لصيحات الجماهير، رغم التقارير المستمرة التي تشير إلى قرب انتقاله لريال مدريد، حيث افتتح النجم الفرنسي الشاب التسجيل في مرمى بوردو، محرزا هدفه الـ26 هذا الموسم.

ورد نيمار بعد ذلك على إساءة مشجعي سان جيرمان بتسجيله الهدف الثاني للفريق في الشوط الثاني، فيما تكفل لياندرو باريديس بإضافة الهدف الثالث، علما بأن ميسي ساهم في جميع الأهداف الثلاثة، وسدد كرة في القائم خلال اللقاء.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy