،                    
تراجعات كبيرة في أسعار الغاز الطبيعي الأوروبية لهذه الأسباب!
تراجعات كبيرة في أسعار الغاز الطبيعي الأوروبية لهذه الأسباب!

واصلت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا ركودها الأسبوع الماضي، وسط مؤشرات على أن المحادثات لوقف الحرب في أوكرانيا قد تتقدم، مما يخفف التوترات بشأن قيود الإمدادات الروسية المحتملة.

ومن شأن أي تقدم في المفاوضات نحو وقف محتمل لإطلاق النار، أن يمنح سوق الغاز استراحة بعد الأسعار القياسية والتقلبات الكبيرة في الأسابيع القليلة الماضية. إذ أدت الحرب إلى اضطراب أسواق السلع من الغاز إلى الحبوب، خاصة أن العقوبات كانت تهدف إلى عزل موسكو بالأساس.

وانخفض سعر الغاز في العقود الآجلة تسليم شهر والتي يطلق عليها اختصاراً اسم TTF الهولندية، وهو المؤشر الأوروبي الأوسع، بما يصل إلى 16% في التعاملات المبكرة اليوم الاثنين. وكانت التدفقات إلى المنطقة من روسيا عند مستويات طبيعية عبر أوكرانيا وعبر خطوط الغاز الأخرى، كما أنه مع وصول فصل الخريف واعتدال الطقس فإن الطلب ينخفض موسمياً ما يضغط على الأسعار نحو التراجع، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وقالت شركة إنرجي دانمارك في مذكرة على موقعها الإلكتروني: “سيظل التقلب عالياً بالتأكيد هذا الأسبوع، حيث نرى افتتاحاً هبوطياً اليوم الاثنين مع أمال استمرار تدفق الغاز من روسيا”.

ومن المقرر إجراء المحادثات بين روسيا وأوكرانيا عبر تقنية الفيديو اليوم، مع التركيز على وقف إطلاق النار.

من جانبه، قال رئيس أركان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ميكيلو بودولياك، عبر تيليغرام، إن روسيا تقدمت من توجيه الإنذارات إلى الاستماع بعناية. كما أفادت وكالة أنباء إنترفاكس بأن المفاوضين حققوا بعض التقدم، وفقا لما ذكره ليونيد سلوتسكي، النائب الروسي البارز وأحد مفاوضي بلاده.

ويركز متداولو عقود الغاز في المنطقة على كل خطوة في المفاوضات، حيث لا يزال هناك خطر حقيقي يتمثل في إمكانية قطع التدفقات.

وعلى الرغم من أن الاتحاد الأوروبي يخطط للحد من الواردات من روسيا بمقدار الثلثين هذا العام، إلا أن هناك حاجة ماسة لإعادة ملء الاحتياطيات وتخزين الغاز، حيث تقترب المخزونات من أدنى مستوياتها القياسية.

من جانبه، قال وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر، إنه لا يزال يعارض أي مبادرات لضرب إمدادات النفط والغاز، بحسب ما ذكرته صحيفة تاغشبيغل الألمانية يوم الأحد.

وتشير توقعات الطقس أيضاً إلى درجات حرارة أكثر اعتدالاً من المتوسط في شمال غرب أوروبا في الأسبوع المقبل. كما أن وصول المزيد من السفن التي تحمل الغاز الطبيعي المسال إلى الموانئ الأوروبية سيعزز الإمدادات.

بدوره، يرى محلل الغاز في بلومبرغ إنتيليجنس، مايكل ييب، أن الطقس المتعدل المتوقع الأسبوع المقبل خفف الضغط على مستويات تخزين الغاز في أوروبا، والتي عادت إلى النطاق المتوسط لخمس سنوات منذ أواخر فبراير، إذ باتت الخزانات الأوروبية ممتلئة حالياً بنسبة 26%.

وانخفضت العقود الآجلة للغاز لشهر بنسبة 11% لتصل إلى 116.55 يورو لكل ميغاواط / ساعة على منصة ICE Endex في أمستردام، كما تراجعت 32% الأسبوع الماضي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy