،                    
إيران: اعتقلنا شبكة حاولت تخريب منشأة فُردو النووية
إيران: اعتقلنا شبكة حاولت تخريب منشأة فُردو النووية

أعلن الحرس الثوري الإيراني القبض على أعضاء شبكة كانت تخطط للتخريب في منشأة فُردو النووية.

وأضاف أنه رصد أعضاء الشبكة الذين اعتقلهم جهاز استخبارات الحرس الثوري الإيراني، وفقا لوكالة أنباء تسنيم الناطقة بالفارسية القريبة من الحرس الثوري الإيراني.

كذلك، أوضح أن ضباطا إسرائيليين حاولوا “التقرب من أحد مستخدمي جهاز IR6 (لتخصيب اليورانيوم) بطريقة جديدة، ولهذا الغرض، جندوا أحد جيران الموظف”، بحسب تقرير نشرته هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيراني.

وزعمت الرواية الإيرانية أن الضباط “تقربوا من موظف في المنشأة لجمع المعلومات، ودفعوا جميع الأجور له نقدا وبالعملة الرقمية لكي لا يتم تحديد وتعقب الاتصال بينهم وبينه”.

أين تقع فُردو؟

يشار إلى أن منشأة فُردو تقع في قرية بهذا الاسم بالقرب من مدينة قم وفي سبتمبر 2009، تم الكشف عن أن إيران لديها محطة ثانية لتخصيب اليورانيوم قرب قرية فُردو، في عمق 90 مترا تحت الجبال وهي إحدى أهم محطات تخصيب اليورانيوم ضمن برنامج إيران النووي.

ورغم سرية المكان تمكنت المخابرات الغربية كشف هذه المنشأة في عام 2009.

عمليات تخريب سابقة

وسبق أن أعلن الرئيس الأسبق لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية، فريدون عباسي دواني، عن انفجار متعمد في خطوط الكهرباء في مجمع فُردو للتخصيب في 17 أغسطس 2012، مضيفا أن “انقطاع التيار الكهربائي هو أحد طرق الإضرار بأجهزة الطرد المركزي”.

وفي 30 أكتوبر 2013 قال وزير المخابرات الإيراني محمود علوي: “من قاموا بهذا العمل في الحقيقة كانوا لصوص وليسوا مخربين نوويين، وكانوا من القرية المحيطة بالمنشأة، وهم من أصحاب السوابق”.

بالرغم من ذلك لم تخف إسرائيل بأنها حاولت وتحاول التخريب في المنشآت النووية الإيرانية وتتهمها طهران أيضا باغتيال علماء نوويين إيرانيين وأشهرهم فخري زادة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy