،                    
حكومة اليمن تدعو إلى ضغوط “حقيقية” لإجبار الحوثيين على السلام 
حكومة اليمن تدعو إلى ضغوط “حقيقية” لإجبار الحوثيين على السلام 

دعا وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك، الإدارة الأميركية والمجتمع الدولي، إلى استخدام “وسائل ضغط حقيقية” لإجبار ميليشيا الحوثي على الانخراط في جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة في اليمن.

وقال وزير الخارجية اليمني، خلال لقائه اليوم الثلاثاء، المبعوث الأميركي الخاص لليمن تيم ليندركينغ، إن “الميليشيات الحوثية لا تزال ماضية في تحشيد المقاتلين وتجنيد الأطفال، وتصعيد هجماتها العسكرية على نحو جنوني، في الوقت الذي تتكاتف فيه جهود المجتمع الدولي لإحلال السلام”.

وأكد أن الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران غير جادة في إحراز أي تقدم سياسي، في”ظل غياب وسائل ضغط حقيقية” من المجتمع الدولي.

كما ندد بما تقوم به ميليشيات الحوثي من افتعال الأزمات فيما يتعلق بالمتاجرة بالسلع الأساسية التي يحتاجها المواطنون من وقود وغاز الطبخ المنزلي وقيامها باستغلال هذا الأمر لزيادة تحشيد المقاتلين ومنع المواطنين من الحصول على احتياجاتهم الأساسية من هذه المواد على الرغم من أن الحكومة الشرعية تحرص على توفيرها لكافة المحافظات، خاصة تلك الواقعة تحت سيطرة الميليشيات، وفق تعبيره.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، أن بن مبارك، بحث مع المبعوث الأميركي، مستجدات الأوضاع والجهود الجارية لإحياء عملية السلام، في إشارة إلى المشاورات التي يقودها في الأردن للأسبوع الثاني مبعوث الأمم المتحدة هانس غروندبرغ مع القوى اليمنية الفاعلة، حول خطة جديدة تفضي إلى تسوية سياسية شاملة للنزاع في البلاد.

ووفقا للوكالة جدد ليندركينغ، دعم بلاده لجهود مبعوث الأمم المتحدة، الرامية لإنهاء الحرب وإحلال السلام.

كما أكد دعم واشنطن للحكومة الشرعية ووحدة واستقرار وأمن اليمن.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy