،                    
خلافاً للتوقعات.. صادرات النفط الروسية ترتفع في مارس رغم الحرب
خلافاً للتوقعات.. صادرات النفط الروسية ترتفع في مارس رغم الحرب

قالت شركة بترو لوجيستكس المتخصصة في تتبع ناقلات النفط، إن صادرات النفط الخام الروسية المنقولة بحرا زادت في مارس مقارنة بالشهر الماضي، على الرغم من أن بعض الشحنات تنتظر الوجهات التي ستذهب إليها في أعقاب عقوبات غربية على موسكو.

وارتفعت صادرات النفط الخام الروسية المنقولة بحرا في مارس 350 ألف برميل يوميا عن فبراير، إلى نحو 3 ملايين برميل يوميا، في حين تجاوزت شحنات المنتجات النفطية مليوني برميل يوميا في مارس، وفقا لبترو لوجيستكس.

وفرض الغرب قائمة مطولة من العقوبات على روسيا بعد غزوها أوكرانيا، وهو ما دفع بعض المستهلكين أيضا إلى التوقف عن شراء النفط الروسي وأثار مخاوف متعلقة بالإمدادات العالمية.

وتراقب بترو لوجيستكس، التي تتخذ من جنيف مقرا لها، إنتاج الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، لكنها تتعقب أيضا الإمدادات من روسيا ودول الاتحاد السوفياتي السابق منذ عقود.

حذر محللون من أن الحظر الأميركي لواردات النفط والغاز الروسية، سيخلف على الأرجح المزيد من الشحنات في البحر بدون مشتر. وقال دانييل جربر الرئيس التنفيذي لبترو لوجيستكس، إن شركته تلاحظ شحنات بدون وجهات.

لكن على ما يبدو، يذهب المزيد من النفط الروسي إلى الصين والهند.

كما رصدت الشركة مؤشرات على تغير ملاك الشحنات، وقال جربر إن شحنة نفط خام غيرت المشتري من شركة نفط كبيرة في الغرب إلى شركة صينية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy