،                    
مشاورات صينية روسية.. محورها التنسيق الأمني
مشاورات صينية روسية.. محورها التنسيق الأمني

كشفت وزارة الخارجية الصينية أن لقاء جمع بين تشينغ جوبينج، مفوض الشؤون الخارجية والأمن في الوزارة مع سفير روسيا لدى بكين أندريه دينيسوف.

وأوضحت الخارجية الصينية أن اللقاء جرى أمس وتبادل فيه الطرفان وجهات النظر بشأن الوضع الراهن، بحسب وكالة “رويترز”.

كذلك، أضافت أن الاجتماع مع روسيا بحث جهود محاربة الإرهاب والتنسيق الأمني.

وتأتي هذه المشاورات بعد أيام على انتشار تقارير تتحدث عن طلب موسكو مساعدة اقتصادية وعسكرية من الصين لمتابعة العملية العسكرية في أوكرانيا، وللالتفاف على العقوبات الغربية، بحسب ما نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤولين مطلعين حينها.

وأثارت تلك التقارير مخاوف أميركية وقوبلت بتصريحات عدة في الأيام الماضية، لوحت فيها واشنطن بعواقب وخيمة في حال قامت الصين بتقديم أي مساعدة من شأنها الالتفاف على العقوبات المفروضة على موسكو.

نفي صيني

في المقابل، نفى المتحدث باسم الخارجية الصينية جملة وتفصيلا “تلك المزاعم”، مؤكدا أنها عارية عن الصحة. كما اتهم واشنطن ببث معلومات مضللة.

يذكر أن بكين رفضت مراراً أن تندد بالهجوم الروسي، محملة حلف شمال الأطلسي المسؤولية عن تفاقم النزاع، عقب توسيع وجوده باتّجاه الشرق الأوروبي.

رسالة للصين

وكان الكرملين أطلق في 24 فبراير الماضي عملية عسكرية وصفها بالمحدودة على الأراضي الأوكرانية، إلا أنها سرعان ما توسعت لتصل جنوب البلاد وشرقه، وحتى محيط العاصمة كييف. ما أدى إلى استنفار أمني غير مسبوق في المنطقة بين موسكو ودول حلف الناتو.

كما استتبع عقوبات غربية قاسية وغير مسبوقة على الروس، شملت شركات كبرى ومصارف، وسياسيين وأثرياء، حتى أنها تخطت الـ 5000 عقوبة.

يشار إلى أن الرئيس الأميركي جو بايدن سيتصل هاتفياً بنظيره الصيني اليوم وذلك في إطار التشاور بشأن الحرب في أوكرانيا، وتوجيه رسالة واضحة للصين بأنها ستتحمل المسؤولية عن أي إجراءات تتخذها لدعم الهجوم الروسي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy