،                    
مندوب روسيا: واشنطن تغذي الصراع وتصب الزيت على النار
مندوب روسيا: واشنطن تغذي الصراع وتصب الزيت على النار

لن يصوت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اليوم الجمعة على المشروع الذي صاغته روسيا لإتاحة وصول المساعدات وحماية المدنيين في أوكرانيا، وذلك بعد مواجهة تلك الخطوة الروسية صعوبات جمة واعتراضات على ما يبدو.

ففيما اتهم المندوب الروسي بالأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، خلال كلمته بمجلس الأمن، أمس الدول الغربية بممارسة “ضغوط لم يسبق لها مثيل” ضد هذا الإجراء، أفادت معلومات دبلوماسية بأن الدعوة سحبت بعد أن أيقن الروس أن القرار أن يحظى بأي دعم من الأطراف الدولية، حتى من صفوف “الحلفاء: المفترضين.

وقال نيبينزيا مساء أمس في مجلس الأمن “كثير من الزملاء من العديد من الوفود أخبروننا عن ضغوط لم يسبق لها مثيل يمارسها الشركاء الغربيون، مؤكدين أنهم يتعرضون للي الذراع بطرق منها الابتزاز والتهديدات”.

صب الزيت على النار

كما أكد أن واشنطن تغذي الصراع، بين بلاده وأوكرانيا، وتصب الزيت على النار. واتهم الغرب أيضا بتأجيج النزاع من خلال الدعم العسكري لكييف.

إلى ذلك، تطرق إلى ما وصفه “حملة الأكاذيب والتضليل” التي مورست من قبل الغرب ولا تزال مستمرة حول القتال في أوكرانيا.

كذلك، اتهم كييف بمنع إجلاء المدنيين، وبث الكثير من الإشاعات والأخبار الكاذبة في هذا الشأن.

يشار إلى أن دبلوماسيين غربيين أوضحوا بحسب ما أفادت وكالة رويترز، أن الخطوة الروسية كانت ستفشل لأن معظم الأعضاء الخمسة عشر، كانوا سيمتنعون على الأرجح عن التصويت على مشروع القرار، لأنه لا يتطرق للمحاسبة أو يقر “بغزو موسكو لجارتها”، وفق تعبيرهم، ولا يدعو لإنهاء القتال أو سحب القوات الروسية.

يأتي هذا فيما تدخل العملية العسكرية الروسية التي أطلقت في 24 فبراير الماضي، أسبوعها الرابع (23 يوما)، على وقع استمرار القصف المتقطع، رغم الهدوء النسبي إلى حد ما على عدد من الجبهات.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy