،                    
ماكنزي: لم نرصد تجنيداً واسعاً لمرتزقة سوريين للقتال بأوكرانيا
ماكنزي: لم نرصد تجنيداً واسعاً لمرتزقة سوريين للقتال بأوكرانيا

أعلن قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي، عدم رصد حركة تجنيد واسعة لمرتزقة سوريين للقتال في أوكرانيا.

وقال ماكنزي، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام إسبانية، الجمعة، إن روسيا لم تسحب قواتها من سوريا.

انتقادات لاذعة

تأتي هذه التصريحات بعد أن كانت كييف قد وجهت، الاثنين، انتقادات لاذعة إلى موسكو.

وأكدت هيئة الأركان العامة للجيش، أن روسيا أقامت معسكرات لإيواء وتدريب “مرتزقة” من سوريا قرب الحدود الأوكرانية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية “يوكرينفورم”.

كما أوضحت في بيان على حسابها في فيسبوك، أن تلك المعسكرات أقيمت في منطقتي روستوف الروسية وغوميل البيلاروسية.

كذلك، لفتت إلى أن المعلومات كشفت أن موسكو جندت أكثر من ألف شخص خلال الأيام الماضية، في حين وصل نحو 400 بالفعل إلى روسيا.

يشار إلى أنه منذ أكثر من أسبوع، بدأ الطرفان يتقاذفان التهم بتجنيد المرتزقة، علماً أن كييف كما موسكو شرعت الأبواب لمشاركة مقاتلين أجانب في النزاع.

16 ألف متطوع

ففي وقت سابق من الشهر الحالي، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه سيسمح للمتطوعين الأجانب الراغبين بالقتال، بالذهاب إلى أوكرانيا.

في حين أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أن “16 ألف متطوع من الشرق الأوسط مستعدون للقتال في منطقة دونباس” الانفصالية في الشرق الأوكراني.

ترحيب أوكراني

بدوره، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أكثر من مرة، ترحيب بلاده بانضمام مقاتلين غربيين إلى القوات الأوكرانية من أجل مواجهة الروس.

فيما حذرت دول غربية على رأسها بريطانيا والولايات المتحدة، اللتان شكلتا رأس حربة في المواجهة مع موسكو خلال الفترة الماضية، وغيرهما من الدول أيضاً، مواطنيها من الانخراط في المعارك.

يذكر أن المعركة العسكرية الروسية التي أطلقت في 24 فبراير الفائت، لا تزال متواصلة على الرغم من كافة الدعوات الدولية إلى التهدئة، ورغم العقوبات المؤلمة التي فرضت على الروس والتي فاقت 5 آلاف عقوبة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy