،                    
روسيا: دمرنا 1443 دبابة ومدرعة أوكرانية منذ 24 فبراير
روسيا: دمرنا 1443 دبابة ومدرعة أوكرانية منذ 24 فبراير

مع استمرار هجوم موسكو على أوكرانيا لليوم الـ24، أعلنت وزارة الدفاع الروسية، السبت، تدمير 1443 دبابة ومدرعة أوكرانية منذ بدء العملية العسكرية.

وقالت في إفادة يومية، إن القوات الروسية دمرت، السبت، 59 موقعاً عسكرياً أوكرانياً، وأسقطت 5 طائرات مسيرة أوكرانية.

إلى ذلك أضافت أن “سلطات أوكرانيا تريد استهداف البعثات الدبلوماسية الغربية في لفيف ثم اتهامنا”.

كما أردفت: “أوكرانيا تحاول اتهامنا بهجمات مزعومة للضغط على الناتو لفرض منطقة حظر طيران”.

تفوق جوي روسي

يذكر أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي كان دعا الغرب مراراً خلال الفترة الماضية، إلى فرض منطقة حظر طيران فوق مجال بلاده الجوي من أجل منع القوات الجوية الروسية من القصف، إلا أن الدول الغربية لم تستجب.

لا سيما أن هذا الإجراء الذي يضعف التفوق الروسي جواً، يتطلب عمليات مكثفة، ويفترض أن تتم عبر طائرات تابعة للدول المنضوية في حلف شمال الأطلسي.

حرب عالمية ثالثة!

فيما أكد رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، في وقت سابق من الشهر الحالي، أن فرض منطقة حظر طيران فوق الأراضي الأوكرانية قد يشعل حرباً عالمية ثالثة.

كما أوضح ميشيل أن هذا القرار يعود إلى حلف الناتو وإلى الاتحاد الأوروبي، لكنه شدد في الوقت عينه على أنها خطوة حادة ومتمادية، قد تدفع الوضع المتوتر أصلاً بين موسكو والغرب، على خلفية الملف الأوكراني، إلى ما لا يحمد عقباه.

“عملية محدودة”

يشار إلى أن روسيا كانت أعلنت في 24 فبراير الماضي، انطلاق عملية عسكرية وصفتها بالمحدودة على أراضي الجارة الغربية، بعد اعترافها باستقلال منطقتين انفصاليتين في الشرق الأوكراني.

غير أن تلك العملية سرعان ما توسعت حتى وصلت إلى محاصرة العاصمة كييف.

ما استدعى توتراً غير مسبوق في أوروبا واستنفاراً دولياً واسعاً، إذ فرضت العديد من الدول الغربية حزمة عقوبات واسعة على موسكو، شملت مصارف وشركات عدة، فضلاً عن سياسيين ونواب وأثرياء روس، حتى إنها طالت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير خارجيته سيرغي لافروف.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy