،                    
ضحية الغسالة بمصر إلى الواجهة مجدداً.. هل قُتلت أم انتحرت؟
ضحية الغسالة بمصر إلى الواجهة مجدداً.. هل قُتلت أم انتحرت؟

قضية غريبة وغامضة أثارت ومازالت تثير الكثير من الجدل في مصر، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي آخر فصولها، أصدر النائب العام المصري، الأحد، أمراً بإعادة فتح التحقيق بقضية وفاة امرأة مصرية في الغسالة.

قرار النائب العام جاء بناءً على التظلم الذي قدمته عائلتها، والتي اتهمت من خلاله زوجها وعائلته بقتلها.

وكان شقيق المرأة الراحلة، التي تدعى أمنية، قد عمد لنشر القصة على شكل تغريدات على حسابه في “تويتر”، مع هاشتاغ “حادثة الغسالة” و”قتلت أم انتحرت”، وقال علاء إنّ حادثة وفاة شقيقته وقعت في 2 يوليو 2021، بعد ولادتها بـ45 يوماً.

وأشار علاء لعدم اقتناعه برواية زوجها، الذي قال إنه استيقظ ووجدها ميتة في الغسالة، مؤكداً انتحارها لعدم وجود غسيل في الغسالة يؤدي لحدوث تكهرب.

وأضاف شقيق أمنية أنّهم صعدوا في الساعة 8 صباحاً إلى منزلها بعدما سمعوا أصواتاً تأتي منه، ليصدموا بوجود أمنية ميتة منذ 6 ساعات، بدون أن يقوم زوجها وحماتها بمحاولة إنقاذها أو إسعافها.

وأوضح أن تقرير الوفاة حدّد السبب بـ”سفكسيا الغرق”، وأنّ التيبس الذي بدأ في الظهور على الفم يؤكد وقوع الوفاة قبل 6 ساعات، وهذا ما دفعهم للاتجاه للنيابة من أجل إعادة التحقيق في القضية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy