،                    
ارتباك بسوق الذهب في مصر.. مكاسب الدولار تشعل الأسعار
ارتباك بسوق الذهب في مصر.. مكاسب الدولار تشعل الأسعار

على عكس التوقعات، شهدت سوق الذهب في مصر ارتباكاً حاداً تسبب في زيادات جديدة بالأسعار. وفيما كانت التوقعات تشير إلى أن قيام البنك المركزي المصري برفع أسعار الفائدة، سوف يقلص من طلب المصريين على المعدن النفيس، لكن شهدت السوق ارتفاعات جديدة بالأسعار رغم رفع أسعار الفائدة وهو ما يعود بشكل مباشر إلى الارتفاعات الكبيرة التي سجلها الدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري.

صباح اليوم، قرر البنك المركزي المصري، وفي اجتماع استثنائي، رفع أسعار الفائدة بواقع 100 نقطة أساس بما يعادل زيادة بنسبة 1%.

قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري، رفع سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 9.2%، و10.25%، و9.75%، على الترتيب. كما تم رفع سعر الائتمان والخصم بواقع 100 نقطة أساس ليصل إلى 9.75%.

وعلى خلفية تحريك أسعار الفائدة، قفزت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم بحوالي 35 جنيها، بسبب ارتفاع سعر الدولار في مصر الذي سجل مستوى 17.45 جنيه في غالبية البنوك.

وفيما استقر السعر العالمي للمعدن الأصفر عند 1925 دولارا للأوقية، سجل غرام الذهب عيار 21 مستوى 935 جنيهاً. كما ارتفع سعر الغرام عيار 18 ليسجل 797 جنيها. وقفز سعر الغرام عيار 24 إلى نحو 1063 جنيها. بينما سجل سعر الجنيه الذهب نحو 7480 جنيها.

وفيما كان يجري تداول الدولار مقابل نحو 15.64 و 15.74 جنيه في غالبية البنوك المصرية، فقد تسبب قرار رفع أسعار الفائدة في أن يسجل الدولار مستويات هي الأعلى منذ العام 2017، حينما بلغ سعر صرف الدولار مستوى 19.60 جنيه بعد أشهر من صدور قرار تعويم الجنيه وتحرير سوق الصرف.

ووفق الإحصاء الذي أعدته “العربية.نت”، فقد سجل شراء الدولار في البنوك الحكومية مستوى 16.95 جنيه مقابل 17.05 جنيه للبيع. فيما بلغ سعر صرف الورقة الأميركية الخضراء مستوى 17.42 جنيه للشراء، و17.52 جنيه للبيع.

في بنوك الأهلي ومصر، سجل سعر صرف الدولار نحو 17.40 جنيه للشراء، مقابل نحو 17.50 جنيه للبيع. فيما بلغ سعر صرف الدولار في بنوك المشرق، والعربي الأفريقي، وبنك الشركة المصرفية العربية الدولية “سايب”، والإمارات دبي الوطني، وفيصل الإسلامي، و “إتش إي بي سي”، نحو 17.42 جنيه للشراء، و 17.52 جنيه للبيع.

ووفق بيان، كشفت شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، أن سوق الذهب في مصر مرتبطة بالبورصة العالمية، لكن هناك عدة معايير تؤثر على الأسعار في مصر حاليًا، مشيرة إلى أن أهم هذه العوامل هو سعر الدولار بالأسواق المصرية وعوامل العرض والطلب وحجم المعروض من الذهب وكذلك حجم الاستيراد.

وأوضحت أن الطلب على الذهب في مصر مرتفع في الوقت الحالي، وهناك تراجع في استيراد المعدن الأصفر الأمر الذي يجعل السعر في مصر يصعد رغم التراجع العالمي.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy