،                    
زيلينسكي: كييف صامدة وقوية وقواتنا تدافع عن كل أوروبا
زيلينسكي: كييف صامدة وقوية وقواتنا تدافع عن كل أوروبا

مع استمرار القتال في بلاده ضد القوات الروسية لليوم الـ 27 على التوالي، شدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على أن العاصمة كييف لا تزال قوية وصامدة.

وأكد في كلمة أمام البرلمان الإيطالي، عبر الفيديو، أن البلاد أضحت “على حافة النجاة”، معتبرا أن القوات الأوكرانية تقاتل عن أوروبا برمتها، بحسب ما نقلت “رويترز”.

كما أشار إلى أن روسيا ترى أوكرانيا كبوابة لأوروبا كافة.

إلى ذلك، طالب البرلمان بفرض المزيد من العقوبات على موسكو، تكون أقوى وأقسى من السابقة.

الاتحاد الأوروبي

من جهته، وصف رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو دراغي، صمود القوات الأوكرانية بالبطولي.

كما أكد أن بلاده تدعم ضم أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي.

إلى ذلك، شدد على أن بلاده تقدم المساعدة العسكرية إلى كييف، من أجل وقف ما وصفه بـ “المجازر” التي تقع هناك، في إشارة إلى القصف الروسي المكثف.

يشار إلى أن زيلينسكي كان أكد في تصريحات سابقة مساء أمس الاثنين، أن بلاده متمسكة بالحوار مع الروس من أجل وقف الحرب، إلا أنه طالب بضرورة لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجها لوجه.

في حين أعلن الكرملين أن مثل هذا اللقاء لا يمكن أن يحصل، قبل أن يتوصل الطرفان إلى توافق حول نقاط مشتركة، تتوج بلقاء رئاسي بين الجانبين.

مطالب موسكو

ومنذ انطلاق العملية الروسية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي، شددت موسكو أنها لن توقفها قبل أن تحقق غاياتها وأهدافها وعلى رأسها نزع السلاح الأوكراني، ومنع كييف من الانضمام إلى أحلاف ومعسكرات غربية، كحلف الناتو أو الاتحاد الأوروبي.

فيما ألمحت كييف إلى أنها مستعدة للتخلي عن مطلب الانضمام للناتو (دون الاتحاد الأوروبي)، لكنها طالبت بمفاوضات مباشرة مع بوتين.

يذكر أن تلك العملية جرت على روسيا آلاف العقوبات، والتي شملت قطاعات عدة، فضلا عن شركات وأثرياء وسياسيين ونواب.

كما استتبعت استنفارا أمنيا غير مسبوق بين الروس ودول الاتحاد الأوروبي قاطبة، وأيقظت مخاوف من اندلاع حرب عالمية ثالثة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy