،                    
جورجيفا: حرب أوكرانيا ستبطئ النمو العالمي وبعض الدول تواجه خطر ركود
جورجيفا: حرب أوكرانيا ستبطئ النمو العالمي وبعض الدول تواجه خطر ركود

قالت مديرة صندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا، اليوم الثلاثاء، إن توقعات جديدة للصندوق من المنتظر أن تصدر في أبريل/نيسان ستظهر أن الحرب في أوكرانيا ستبطئ النمو الاقتصادي العالمي، لكنها لن تتسبب في ركود عالمي.

ومتحدثة في ندوة على الإنترنت استضافتها مجلة فورين بوليسي، قالت جورجيفا إن بعض الاقتصادات الناشئة الضعيفة التي ما زالت تجد صعوبة في التغلب على جائحة كوفيد-19 تواجه خطر ركود بسبب صدمات من ارتفاع أسعار الغذاء والطاقة وتشديد الأوضاع المالية الناتجة عن زيادات أسعار الفائدة في الاقتصادات المتقدمة.

وققالت جورجيفا، إن الحرب في أوكرانيا ستسرع عمل البنوك المركزية على تشريع العملات الرقمية.

وأضافت أن الناتج المحلي الإجمالي العالمي سيظل في المنطقة الإيجابية، لكن النمو سينخفض بسبب الحرب في أوكرانيا.

ولفتت جورجيفا إلى أن الدول الأكثر تأثرا بأزمة كوفيد-19 تواجه خطر ركود بسبب تداعيات الحرب في أوكرانيا.

وقالت جورجيفا إن تشديد الأوضاع المالية سيكون صدمة كبيرة لاقتصادات كثيرة.

وأوضحت أن الدول الأكثر تأثرا بأزمة كوفيد-19 تواجه خطر ركود بسبب تداعيات الحرب في أوكرانيا، فيما الناتج المحلي الإجمالي العالمي سيظل في المنطقة الإيجابية، لكن النمو سينخفض بسبب الحرب في أوكرانيا.

ولفتت إلى أن احتمال تخلف روسيا عن سداد الديون سيكون له تأثير مباشر محدود على بقية العالم، فيما ستكون الحرب في أوكرانيا تعني جوعا في أفريقيا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy