،                    
120 عالماً يناقشون تقنيات التحلية المبتكرة بالسعودية
120 عالماً يناقشون تقنيات التحلية المبتكرة بالسعودية

تُنهي المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، بالشراكة مع الجمعية الدولية لتحلية المياه، اليوم الأربعاء، المؤتمر الدولي لتعدين المياه المالحة” في مدينة الخبر، الذي انطلق في 21 مارس الجاري، ويستهدف تبادل الخبرات المعرفية وأحدث التقنيات المبتكرة في استخلاص المعادن الثمينة من المحلول الملحي الناتج عن منظومات تحلية المياه، بمشاركة نخبة من الخبراء والباحثين والمبتكرين، وذلك برعاية وزير البيئة والمياه والزراعة في السعودية المهندس عبدالرحمن الفضلي.

يهدف المؤتمر إلى خلق توجه صناعي جديد يسهم في خفض التكلفة الرأسمالية واستهلاك الطاقة وخفض تكلفة إنتاج المتر المكعب والحد من الانبعاثات الكربونية وتوطين التقنيات الحديثة بتوظيف الاستثمار في المعادن المستخدمة في الصناعات المتقدمة كالمغنسيوم، والسيزيوم، والروبيديوم، والباريوم ويحقق جدوى اقتصادية تتسق مع رؤية المملكة 2030.

أبحاث متقدمة

وخلال المؤتمر كشف معهد الأبحاث والابتكار وتقنيات التحلية عن أبحاث متقدمة تسهم في تطوير صناعة التحلية، وتعكس ريادة المملكة العالمية للقطاع وما تملكه من قيمة مضافة وهي رجيع ملح تحلية مياه البحر. وفي سياق المؤتمر، شارك أكثر من 120 باحثا وعالما وخبيرا من مختلف دول العالم، في الورشة العالمية التي نظمتها المؤسسة حول تقنيات الرجيع الملحي، ناقشوا خلالها أثر التقنيات المبتكرة التي طورتها المؤسسة وسبل الاستفادة من أبحاثها وخبراتها في تطوير صناعة التحلية والتي مكنتها من تحقيق ريادة عالمية في هذا المجال.

كما استعرضوا آخر التطورات في تركيز المحلول الملحي الحراري، واستخلاص المعادن، قبل أن يختتموا زيارتهم بجولة في المعهد، والمحطات التجريبية (مشروع التعدين) وعدد من المرافق الأخرى والمختبرات. يذكر أن المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة ستمنح جوائز قيّمة لأفضل ورقتي عمل مقدمتين، وسيحصل الباحثان على منحتين علميتين يقدمهما “معهد أبحاث التحلية” مع تمويل أبحاثهما وإجراء الاختبارات التجريبية، وتغطية جميع نفقات الباحثين.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy