،                    
سعودي يعمل في الشرطة الأميركية.. هذا ما قاله للعربية نت
سعودي يعمل في الشرطة الأميركية.. هذا ما قاله للعربية نت

بعد انتهاء الشاب السعودي طلال التونسي من دراسة الثانوية في العاصمة السعودية، قرر الانتقال إلى أميركا لدراسة البكالوريوس، حيث شعر آنذاك برغبته تتجه نحو السلك الأمني بعد أن استوفى كافة متطلبات الشرطة الأميركية.

وفي حواره مع “العربية.نت” أبان التونسي عن أسباب حبه للمجال الأمني حيث بات أحد أفراد الشرطة الأميركية بمدينة هيوستن في ولاية تكساس منذ 4 سنوات، إذ يشعره هذا الأمر بالفخر كون الإسلام يحث على مساعدة الآخرين، وأكمل بقوله: “أسعى لتمثيل المسلمين ونقل صورة إيجابية عنهم، وكذلك أنا هنا ممثلاً لوطني والسعوديين وهذا أكبر محفز ودافع للعمل”.

وخاض الشاب السعودي عدة مراحل حتى انضمامه، مثل تدقيق الوثائق والمقابلة الشخصية، واختبار كشف الكذب، وقياس مهارة اللغة الإنجليزية، واللياقة البدنية، فيما كشف بأن اشتراطات القبول في شرطة مدينة هيوستن تتطلب حمل الجواز الأميركي، ودراسة 48 ساعة جامعية كحد أدنى بتقدير لا يقل عن جيد، إضافة إلى أن يخلو سجله من أي حادثة إجرامية.

ويعد التونسي على حد ما ذكر، أول عربي وسعودي ينال على ممتاز بمرتبة الشرف على دفعته في شرطة هيوستن، إذ حصل على المركز الأول بالدراسة الأكاديمية، ومن الأوائل في قسم القيادة والرماية.

وواجه التونسي عدة تجارب أثناء عمله ما بين الاعتداءات، وجرائم القتل والانتحار، إلا أن ذاكرته لا تنسى حادثة مهمة في مسيرته، حيث أتى بلاغ باختطاف رهينة تحت تهديد السلاح، وعند ذهابه للموقع أطلق المجرم النار على الضحية وأفراد الشرطة، ثم حاول التهجم باستخدام السكين.

وبين هذه الفوضى تسلل التونسي نحو الضحية التي استقرت خمس طلقات بجسدها، وقام بإخراجها وأجرى الإسعافات الأولية لها حتى وصول سيارة الإسعاف، بعد بضعة أشهر تم استدعاء الشاب السعودي إلى مكتب رئيس الشرطة وتكريمه.

وعن ميوله للشرطة بشكلٍ عام، بين بقوله: “جدي -رحمه الله- العميد الركن عبد الرحمن التونسي له أثر على رغباتي، حيث خدم الوطن طوال عقود وشارك في عاصفة الصحراء، ولذلك رغبت في أن أكمل مسيرته العطرة”. وأكد بأنه يسعى إلى إكمال هدفه وحلمه الذي يصبو إليه منذ زمن، في أن يصبح ضابطاً عسكرياً في السعودية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy