،                    
برلمان ليبيا: آثار خطيرة لتجاهل اختيار حكومة جديدة برئاسة باشاغا
برلمان ليبيا: آثار خطيرة لتجاهل اختيار حكومة جديدة برئاسة باشاغا

أكد رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الليبي يوسف العقوري في اتصال مرئي مع نائب السفير الأميركي لدى بلاده ليزلي أوردمان، اليوم الخميس، أن تجاهل اختيار حكومة جديدة برئاسة فتحي باشاغا سيؤدي إلى “آثار خطيرة” على المسار الديمقراطي والتبادل السلمي للسلطة.

وأضاف مجلس النواب في بيان أن العقوري شدد على ضرورة “احترام العملية الديمقراطية ودور البرلمان الذي يمثل إرادة الشعب الليبي في اختيار حكومة جديدة”، لافتا إلى أن حكومة باشاغا “تمثل جميع الأطراف الليبية”.

وأشار العقوري إلى الحرص على أن “تحظى الحكومة بالإجماع الذي سيؤهلها للعمل للتحضير للانتخابات وإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا”.

كما أكد على ضرورة “الاستماع إلى وجهات النظر من كافة مناطق ليبيا وليس الاكتفاء بمنطقة معينة، وكذلك إعطاء الأولوية للعمل المشترك للاهتمام بالجنوب الذي يعاني ظروفا سيئة”.

وذكر البيان أن نائب السفير الأميركي أكد حرص بلاده على “دعم الاستقرار في ليبيا وضرورة استمرار التنسيق وتبادل وجهات النظر، وعلى ضرورة أن تكون الأولوية لتنظيم الانتخابات وإعداد الظروف المناسبة لنجاحها وفقا للقاعدة الدستورية”.

وفي وقت سابق، دعا رئيس حكومة الاستقرار المكلفة من البرلمان الليبي فتحي باشاغا، المجتمع الدولي والمحلي إلى التدخل لوقف التصعيد السياسي والعسكري الذي تمارسه حكومة عبدالحميد الدبيبة المنتهية ولايتها، التي قال إنها “ما زالت تغتصب السلطة وتحتل المقار الحكومية بالعاصمة طرابلس استنادا إلى فرض الأمر الواقع”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy