،                    
أربعة منتخبات عربية تتطلع إلى تمثيل إفريقيا في المونديال
أربعة منتخبات عربية تتطلع إلى تمثيل إفريقيا في المونديال

يقف الدور الثالث الحاسم من التصفيات الإفريقية بين أربعة منتخبات عربية وبلوغها نهائيات كأس العالم 2022 في كرة القدم، لكن مواجهات قوية تنتظر مصر والجزائر والمغرب وتونس.

وبعد تصدرها مجموعاتها في الدور الثاني، تأهلت عشرة منتخبات إلى الثالث لمواجهات ثنائية من ذهاب وإياب، يتأهل على إثرها الفائزون الخمسة إلى المونديال القطري نهاية السنة، علماً أن ممثلي إفريقيا الخمسة ودعوا دور المجموعات في نسخة روسيا 2018 الأخيرة.

وتقام خمس مباريات الجمعة، فيما تختتم التصفيات الإفريقية الثلاثاء المقبل في مباراة الإياب.

وبعد المشهد الختامي لكأس أمم إفريقيا عندما أحرزت السنغال الشهر الماضي اللقب الأول في تاريخها على حساب مصر بركلات الترجيح، يتكرّر المشهد بين الزميلين في ليفربول الإنجليزي محمد صلاح وساديو مانيه ذهاباً على استاد القاهرة، قبل الإياب في دكار.

وفيما فشل صلاح مرة جديدة بإحراز اللقب القاري، قدم ماني أداء مميزا وقاد أسود التيرانغا بسلاسة إلى اللقب.

تأمل مصر، بطلة إفريقيا سبع مرات (رقم قياسي) والمشاركة 3 مرات في تاريخها بكأس العالم (1934 و1990 و2018)، في تعافي نجمها صلاح الذي لم يكن في كامل جهوزيته في آخر مباريات ليفربول.

وإلى صلاح، يعوّل المدرب البرتغالي الخبير كارلوس كيروش على أمثال لاعب وسط بشيكتاش التركي محمد النني ومهاجم غلطة سراي التركي مصطفى محمد، كما أعاد استدعاء لاعب وسط الأهلي محمد مجدي “قفشة” بعد استبعاده عن أمم إفريقيا، لكنه استبعد زميله هداف الدوري الموسم الماضي محمد شريف.

وشاركت السنغال مرتين في كأس العالم، فبلغت ربع النهائي في 2002 وودعت دور المجموعات في 2018.

قال مدرّبها أليو سيسيه الذي يعوّل أيضاً على حارس تشلسي إدوار ميندي وقلب دفاع نابولي الإيطالي خاليدو كوليبالي ولاعب وسط باريس سان جرمان الفرنسي إدريسا غي، إن لقب إفريقيا اصبح من الماضي: احراز كأس إفريقيا ليس هدفاً نهائياً، لأننا نتشارك الآن هدف التأهل إلى كأس العالم.

وبعد خيبة البطولة القارية حيث ودّعت دور المجموعات عندما كانت تدافع عن لقبها، تبحث الجزائر عن التعويض عندما تحل على الكاميرون في دوالا قبل أن تستضيفها في البليدة.

استُبعد مهاجم نادي السد القطري بغداد بونجاح عن قائمة المدرب جمال بلماضي، واستبدله بمهاجم نادي الوكرة القطري المخضرم محمد بن يطو. كما استبعد بلماضي مهاجم وست هام الإنجليزي سعيد بن رحمة ولاعب وسط الريان القطري ياسين براهيمي.

قال بلماضي (45 عاماً) الذي تسلم مهامه الفنية في أغسطس 2018: الهدف هو حسم التأهل إلى المونديال لكي ننسى بعض المشكلات التي حدثت لنا في كأس إفريقيا.

استدعى بلماضي الذي يعوّل على نجم مانشستر سيتي الإنجليزي رياض محرز ولاعب وسط ميلان الإيطالي إسماعيل بن ناصر ومهاجم بريست الفرنسي يوسف بلايلي، المخضرم عدلان قديورة (36 عاماً) متوسط ميدان بورتن ألبيون من الدرجة الإنكليزية الثالثة، ومعه مهاجم هرتا برلين إسحاق بلفوضيل (30 عاماً) الغائب عن المنتخب منذ 2018.

وقررت السلطات الجزائرية نقل نحو 1700 مناصر جزائري لمؤازرة منتخبهم في الكاميرون، في جسر جوي من 11 طائرة تقوم بالرحلة ذهابا وايابا في نفس اليوم.

شاركت الجزائر أربع مرات في كأس العالم أعوام 1982 و1986 و2010 و2014 عندما بلغت دور الـ16 وخسرت بعد التمديد أمام ألمانيا التي أحرزت اللقب لاحقاً، علماً انها حققت مفاجأة مدوية في نسخة 1982 عندما فازت على ألمانيا الغربية التي كانت تعجّ بالنجوم وحلت وصيفة.

في المقابل، بلغت الكاميرون، بطلة إفريقيا خمس مرات، نهائيات المونديال سبع مرات، أبرزها في 1990 عندما بلغت ربع النهائي مع أسطورتها روجيه ميلا.

وبعد بلوغه ربع نهائي أمم إفريقيا حيث خسر بعد التمديد أمام مصر، يقف منتخب المغرب امام امتحان تخطي جمهورية الكونغو الديموقراطية لبلوغ المونديال مرة سادسة، أبرزها في 1986 عندما تأهل إلى الدور الثاني وخسر بصعوبة أمام ألمانيا الغربية.

واختار مدرّبه البوسني الفرنسي وحيد خليلوزيتش مهاجم برشلونة الإسباني الواعد عبد الصمد الزلزولي (20 عاماً)، بعدما أثار الجدل نهاية العام الماضي عندما رفض تلبية دعوته لخوض أمم إفريقيا، فيما أشارت تقارير سابقة إلى رغبته تمثيل منتخب إسبانيا.

قال خليلوزيتش: تحدثت معه مرتين وخطابه مختلف عما يروّجه آخرون، لديه مهارات كثيرة وليس لدينا في الفريق المغربي لاعب على هذه الشاكلة الذي يمكن أن يغير مجرى الأمور بسرعة ومراوغة.

بدوره، قال الزلزولي قبل مباراة الذهاب في كينشاسا: سعيد جداً للتواجد للمرة الأولى مع المنتخب، نتمنى التأهل ونطلب من الجماهير دعمنا.

في المقابل، لم تتضمن التشكيلة لاعب وسط تشلسي حكيم زياش ومدافع اياكس امستردام الهولندي نصير المزراوي، بعدما رفضا العودة الى صفوف المنتخب بسبب خلاف مع المدرب.

ويبرز في تشكيلة “أسود الأطلس” حارس إشبيلية الإسباني ياسين بونو وزميله المهاجم يوسف النصيري وظهير باريس سان جرمان الفرنسي أشرف حكيمي.

وقال رومان غانم سايس مدافع ولفرهامبتون الإنجليزي: يجب أن يصبح تأهل المغرب منتظماً إلى كأس العالم ولا ننتظر في كلّ مرة عشرين سنة للتأهل مجدداً.

وشاركت الكونغو الديموقراطية مرّة واحدة في المونديال عام 1974 تحت اسم زائير.

وبعد تعرضه لصفعة غياب مهاجمه وهبي الخزري ومدافعه ديلون برون بسبب الاصابة وشكوك حول جاهزية لاعب الوسط الياس السخيري بالاضافة لكدمة تعرض لها عصام الجبالي على مستوى الركبة، يلاقي منتخب تونس في باماكو مالي، الوحيدة من بين المتأهلين العشرة إلى الدور الثالث لم تشارك في تاريخها بالمونديال.

وكانت تشكيلة تونس شهت عودة لاعب وسط الدحيل القطري الفرجاني ساسي ومهاجم الكويت الكويتي طه ياسين الخنيسي.

غاب اللاعبان عن صفوف “نسور قرطاج” في النسخة الاخيرة من نهائيات كأس الأمم الإفريقية في الكاميرون والتي ودعوها من ربع النهائي أمام بوركينا فاسو (صفر-1) وأدت إلى إقالة المدرب منذر الكبيّر وتعيين مساعده جلال القادري خلفا له بمساعدة الدوليين السابقين علي بومنيجل وسليم بن عاشور.

وشاركت تونس خمس مرات في المونديال آخرها في 2018 لكنها لم تتخط دور المجموعات.

وفي المباراة الأخيرة، تلعب غانا المشاركة ثلاث مرات بينها 2010 عندما بلغت ربع النهائي مع نيجيريا الباحثة عن مشاركة سابعة ورابعة توالياً، علماً انهم قطعا مشواراً مخيباً في البطولة القارية الأخيرة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy