،                    
“موديز” تعتزم سحب تصنيفاتها الائتمانية للكيانات الروسية
“موديز” تعتزم سحب تصنيفاتها الائتمانية للكيانات الروسية

قالت موديز لخدمات المستثمرين، إنها تعتزم سحب تصنيفاتها الائتمانية للكيانات الروسية، وهو ما يأتي عقب خطوتين مماثلتين من كل من وكالتي “فيتش” و”ستاندرد آند بورز” للتصنيفات العالمية.

وكانت موديز كورب، الشركة الأم لوكالة التصنيف الائتماني، علقت في وقت سابق من الشهر العمليات التجارية في روسيا على خلفية غزو موسكو لأوكرانيا.

ومنع الاتحاد الأوروبي في 15 مارس الجاري، شركات التصنيف الائتماني الكبرى من تصنيف روسيا والشركات الروسية في إطار أحدث حزمة عقوبات يفرضها بهدف زيادة الضغط الاقتصادي على البلاد.
وكان الغزو الروسي لأوكرانيا، أثار موجة من تحركات وكالات التصنيف الائتماني، حيث خفضت “ستاندرد آند بورز” التصنيف الائتماني لروسيا إلى وضع “غير مرغوب فيه”، فيما وضعته وكالة موديز قيد المراجعة لخفض التصنيف الائتماني إلى غير مرغوب فيه.

وخفضت “ستاندرد آند بورز” التصنيف الائتماني طويل الأجل بالعملة الأجنبية لروسيا إلى “BB +” من “BBB-“، وحذرت من أنها قد تخفض التصنيفات بشكل أكبر ، بعد الحصول على مزيد من الوضوح بشأن تداعيات الاقتصاد الكلي للعقوبات.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy