،                    
مفاجأة.. الداعشي الفلسطيني المقتول في مصر نجل شقيقة السنوار
مفاجأة.. الداعشي الفلسطيني المقتول في مصر نجل شقيقة السنوار

كشفت مصادر قبلية سيناوية، السبت، أن مصعب مطاوع الداعشي الفلسطيني المقتول في سيناء، الجمعة، على يد قوات الجيش المصري هو نجل مسؤول الزكاة بحركة حماس ونجل شقيقه يحيى السنوار رئيس المكتب السياسي للحركة.

وذكرت المصادر لـ “العربية.نت” أن مصعب مطاوع، ويكنى بـ “أبو جميل الغزاوي”، نجل الطبيب الفلسطيني جميل مطاوع والدكتورة جميلة السنوار شقيقة يحيى السنوار، والتي توفيت قبل أسابيع متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا وكانت تلقب بأم بلال.

وأضافت المصادر أن والد الداعشي الفلسطيني يتولى مسوولية الزكاة وجمع التبرعات بمنطقة خان يونس، وأن نجله صهيب وأحد أقاربه الآخرين انضم لداعش.

وحسب مصادر مصرية تحدثت لـ “العربية.نت”، فإن الداعشي الفلسطيني المقتول كان يحاول التسلل لمواقع خاصة يختبئ فيها عناصر داعش لتقديم المدد لهم، معتقدا انشغال الجميع بمتابعة مباراة مصر والسنغال ووجود حالة استرخاء، ولكن تم رصده وتصفيته.

وكان 3 دواعش لقوا مصرعهم قبل أيام وضبط آخرون في مداهمات لأبناء اتحاد قبائل سيناء على بعض المواقع التي يختبئ فيها عناصر التنظيم.

وذكر مصدر قبلي لـ “العربية.نت” أن أفراداً ومجموعات من اتحاد قبائل سيناء قاموا بحصار بعض المواقع التي يتحصن ويختبئ فيها عناصر داعشية بمنطقة “شيبانة “جنوب شرق مدينة رفح، حيث دارت اشتباكات مباشرة مع بعض العناصر المتواجدة أسفرت عن تصفية 3 منهم وضبط آخرين، فيما قتل اثنان من أبناء القبائل وأصيب آخر.

وقال المصدر إنه تم ضبط 3 من العناصر الداعشية وتسليمهم لقوات الجيش بالمنطقة.

وكانت مصادر قبلية في سيناء قد أعلنت في ديسمبر الماضي تصفية إرهابيين خطيرين قبل تنفيذهم عمليات إرهابية.

وأفادت المصادر أنه تم رصد وتعقب قياديين تكفيرين وتم اصطيادهما في خنادقهما والاشتباك معهما وتصفيتهما، مضيفين أن القياديين التكفيريين كانا قد تم إعدادهما لتنفيذ هجمات إرهابية.

وقبلها بأيام ألقت السلطات المصرية القبض على قياديين تكفيريين خطيرين بوسط سيناء ، بكامل عتادهما ومعداتهما بعد الإيقاع بهما في عملية عسكرية محكمة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy