،                    
بوريل: الوضع بأوكرانيا يجعل شراكتنا مع الخليج أكثر أهمية
بوريل: الوضع بأوكرانيا يجعل شراكتنا مع الخليج أكثر أهمية

قال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن الوضع الحالي بأوكرانيا في ضوء العملية العسكرية التي تشنها روسيا هناك “يجعل شراكتنا مع الخليج أكثر أهمية”.

وأضاف بوريل في مقابلة نشرتها وكالة الأنباء الكويتية “كونا” اليوم السبت، أن الحرب في أوكرانيا “تمثل لحظة حاسمة للعالم بأسره ومستقبل نظامنا الدولي القائم على القواعد”.

وجاءت المقابلة بينما بدأ بوريل، اليوم السبت، جولة خليجية من قطر حيث شارك في منتدى الدوحة، ومن المقرر أن يزور المسؤول الأوروبي الكويت، غداً الأحد.

وأوضح بوريل أن زيارته للكويت ستتيح فرصة لإجراء مناقشات فيما يتعلق بتعزيز التعاون بين الاتحاد الأوروبي والكويت بشأن أوكرانيا، والبحث عن حلول لوقف الحرب هناك، كما سيتم بحث الأزمات الإقليمية الملحة والقضايا ذات الاهتمام المشترك، مثل سوريا ولبنان واليمن والعراق والاتفاق النووي مع إيران.

وتابع: “الحرب وعواقبها يمنحان الطموح الجيوسياسي للاتحاد الأوروبي قوة دفع جديدة تقودنا نحو التفكير في تسريع جهود تنويع مصادر الطاقة والانتقال إلى مصادر الطاقة المتجددة لتقليل اعتمادنا على روسيا في مجال الطاقة.. هذا يفتح أيضاً آفاقاً جديدة للتعاون بين الاتحاد الأوروبي والكويت”.

وحث بوريل الكويت على لعب “دور فعّال” في استقرار أسواق النفط العالمية من خلال زيادة الإنتاج وتشجيع أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” على الاضطلاع بأدوارهم، بحسب الوكالة.

من ناحية أخرى، قال بوريل عبر حسابه على “تويتر” اليوم، إنه ناقش مع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ما وصفه بـ”الأثر الإنساني المدمر” المترتب على العملية الروسية بأوكرانيا، وكذلك تأثيرها على الاقتصاد العالمي والنظام القائم على قواعد.

وأضاف بوريل في تغريدته أنه تبادل مع الوزير القطري أيضاً وجهات النظر بخصوص قضايا إقليمية، من بينها الاتفاق النووي مع إيران باعتباره “عنصراً مهماً للاستقرار والأمن”، حسب تعبيره.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy