،                    
بعد الطائرات.. روسيا تصادر ساعات سويسرية نادرة كرد انتقامي
بعد الطائرات.. روسيا تصادر ساعات سويسرية نادرة كرد انتقامي

ذكرت صحيفة NZZ am Sonntag السويسرية، أن عملاء روسيين صادروا ساعات أوديمار بيجيه Audemars Piguet بملايين الدولارات في موسكو، كرد فيما يبدو على العقوبات السويسرية التي تحظر صادرات السلع الفاخرة إلى روسيا.

وقالت الصحيفة، نقلاً عن أشخاص مطلعين على مذكرة سرية لوزارة الخارجية الفيدرالية السويسرية، إن الساعات باهظة الثمن صودرت من مقر الشركة المحلي من قبل عملاء خاصين من جهاز FSB الروسي.

تخلت سويسرا، موطن العديد من أفضل العلامات التجارية للساعات في العالم، عن موقفها التقليدي المحايد ووافقت على عقوبات الاتحاد الأوروبي التي حظرت تصدير السلع الفاخرة إلى روسيا في وقت سابق من هذا الشهر ردًا على غزو أوكرانيا.

ذكرت السلطات الروسية أن المخالفات الجمركية هي سبب مصادرة ساعات أوديمار بيجيه، لكن مسؤولي وزارة الخارجية السويسرية قالوا إن هذه الخطوة “على الأرجح إجراء قمعي تعسفي رداً على العقوبات”، بحسب ما ذكرته الصحيفة نقلاً عن المذكرة.

أوقفت شركة صناعة الساعات السويسرية الصادرات إلى روسيا، كما أوقفت عمليات البيع بالتجزئة مؤقتًا في البلاد، بحسب ما قاله متحدث باسم الشركة لوكالة بلومبرغ في 8 مارس.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية السويسرية، إن سفارة سويسرا في موسكو تقدم الدعم للشركات في روسيا بالتنسيق مع الإدارات الأخرى، وإنه “في سياق العقوبات والإجراءات الروسية المضادة، تواجه الشركات العديد من الشكوك والإجراءات التنظيمية”.

أمام الشركات الأوروبية الكبرى تحديات للخروج من روسيا، إذ لديها، بما في ذلك عملاق الأغذية السويسرية Nestle، آلاف الموظفين ومنشآت إنتاج حساسة تواجه خطر الاستيلاء عليها من قبل روسيا.

وتعتبر شركة Audemars Piguet العائلية والمدارة منذ ما يقرب من 150 عامًا، واحدة من أكبر ثلاث ماركات للساعات السويسرية المستقلة، جنبًا إلى جنب مع Patek Philippe و Rolex.

واحتلت روسيا المرتبة 17 في قائمة أكبر أسواق تصدير الساعات السويسرية في العام 2021، وشكلت قيمة الشحنات إليها 260 مليون فرنك (278 مليون دولار)، وفقًا لاتحاد صناعة الساعات السويسرية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy