،                    
“أود شنقهم”.. ابنة بريطاني قتله دواعش البيتلز تروي
“أود شنقهم”.. ابنة بريطاني قتله دواعش البيتلز تروي

على مدى السنوات الثماني الماضية، لم تفكر البريطانية بيثاني هينز في شيء آخر سوى اليوم الذي ستواجه فيه وجهاً لوجه قاتل والدها ديفيد هينز، المهندس السابق في سلاح الجو الملكي البريطاني.

فقد خطف هينز وعذّب حتى الموت على يد خلية من أربعة أفراد بريطانيين تنتمي لتنظيم داعش ويطلق عليها اسم “البيتلز“، حينما كان متطوعاً مع منظمة إغاثة في بلدة حدودية سورية عام 2013.

وأوضحت بيثاني أنها تستعد للسفر من منزلها في بيرثشاير إلى فيرجينيا لحضور المحاكمة، مشيرة إلى أنها تعتبر الوصول إلى هذه المرحلة ومحاسبة الفاعلين بالمعجزة.

كذلك، أكدت أنها حضرت بياناً ستقرأه أمام القاضي، مشيرة إلى أنها تأمل بشدة أن يكشف المتهم الشافعي الشيخ عن موقع جثة والدها، بحسب ما نقلت عنها صحيفة “تلغراف” البريطانية.

“أردت أن يختفوا”

وقالت هينز: “بصراحة، أردت فقط تعليقهم على شجرة، في أي مكان”. وتابعت “أردت أن يختفوا، لأن السجن لن يغير رأيهم. إنهم متطرفون متشددون لن يشعروا أبداً بأي شيء قريب من الندم. لماذا يستحقون أن يكونوا على هذا الكوكب عندما ارتكبوا جرائم لا توصف؟”.

وفي السنوات التي انقضت منذ وفاة والدها، سافرت هينز إلى سوريا عدة مرات للتحدث إلى قوات سوريا الديمقراطية، والتي أسرت الشيخ وزميله ألكسندر كوتي، بالإضافة إلى الحديث للمعتقلين الذين قد يعرفون المزيد عن الفترة التي قضاها والدها في السجن.

إلى ذلك، أوضحت أنه “قيل لها إن فريق البيتلز عذب والدها والآخرين لأنهم كانوا يشعرون بالملل. وقد روى البعض كيف قيّد هينز، الذي اكتشفت المجموعة خلفيته العسكرية، في زنزانة ضيقة وعذب بالصدمات الكهربائية.

محاكمة تاريخية

في الأسبوع المقبل، من المقرر أن ينظر قاضٍ فيدرالي أميركي في فيرجينيا في القضية المرفوعة ضد الشافعي الشيخ.

وكان اللندني الشيخ عضواً في خلية “البيتلز”، والمتهم بالمشاركة في تعذيب وقتل هينز و27 من الرهائن البريطانيين والأميركيين والأجانب في سوريا.

كذلك، ستكون المحاكمة التاريخية هي الأولى وربما الأخيرة التي يتم فيها عرض مثل هذه الأدلة ضد داعش في محكمة علنية.

ولم يُتهم الشيخ باختطاف أو قتل هينز، الذي كان متطوعاً مع منظمة إغاثة في بلدة حدودية سورية عندما قبض عليه في عام 2013، بسبب افتقار الولايات المتحدة إلى الاختصاص القضائي.

مع ذلك، فقد وجهت إليه تهمة قتل مواطنين أميركيين جيمس فولي وبيتر كاسيج وكايلا مولر وستيفن سوتلوف، حيث يواجه عقوبة السجن مدى الحياة.

ومن المتوقع أن تستمر محاكمة الشيخ لأكثر من شهر، وستستمع إلى 60 شاهداً، بما في ذلك المخابرات الأجنبية وضحايا من الأيزيديين وغيرهم من الضحايا غير المشمولين في لائحة الاتهام.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy