،                    
الأمم المتحدة: أكثر من 3.8 مليون شخص فروا من أوكرانيا
الأمم المتحدة: أكثر من 3.8 مليون شخص فروا من أوكرانيا

منذ بدء الهجوم الروسي في 24 فبراير الفائت، فر أكثر من 3 ملايين و800 ألف شخص من أوكرانيا، حسب ما أعلنت الأمم المتحدة، الأحد. فيما انخفض عدد عابري الحدود بشكل واضح منذ 22 مارس.

وفي المجموع يعتقد أن أكثر من 10 ملايين شخص، أي ما يزيد عن ربع عدد السكان، فروا من ديارهم، وعبر بعضهم الحدود بحثاً عن ملجأ في البلدان المجاورة، فيما وجد آخرون ملاذاً في مكان آخر داخل أوكرانيا. وتقدر الأمم المتحدة أن نحو 6,5 مليون نزحوا في الداخل، وفق فرانس برس.

كما أوضحت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن 3,821,049 شخصاً فروا من أوكرانيا بحلول الأحد الساعة 11.00 بتوقيت غرينتش الأحد أي بزيادة 48450 عن أرقام السبت.

ومنذ 22 مارس، انخفض عدد الفارين من المعارك وظروف الحياة الصعبة في أوكرانيا بوضوح إلى ما دون 100 ألف شخص يومياً، وحتى إلى ما دون 50 ألف في الأيام الأخيرة.

90% نساء وأطفال

يأتي ذلك فيما لم تشهد أوروبا مثل هذا التدفق السريع للاجئين منذ الحرب العالمية الثانية.

كما أن حوالي 90% من الفارين هم نساء وأطفال. وأكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” أن بين الفارّين أكثر من 1,5 مليون طفل.

وقبل العملية العسكرية الروسية، كان يعيش في أوكرانيا نحو 37 مليون نسمة في المناطق الخاضعة للسيطرة الأوكرانية، أي باستثناء شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا عام 2014 والمناطق الانفصالية الموالية لروسيا في شرق أوكرانيا.

استنفار أمني وعقوبات قاسية

يذكر أن العملية العسكرية الروسية التي أطلقت في 24 فبراير الماضي، استدعت استنفاراً أمنياً غير مسبوق في أوروبا، فيما تضافرت كافة الدول الغربية لدعم أوكرانيا بالسلاح والمساعدات الإنسانية.

في حين فرض الغرب عقوبات قاسية ومؤلمة على الروس، طالت العديد من القطاعات والشركات، والمصارف، فضلاً عن رجال الأعمال والأثرياء، والسياسيين والنواب.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy