،                    
أمير منطقة الرياض يكرم الفائزين بمهرجان الملك عبد العزيز للإبل
أمير منطقة الرياض يكرم الفائزين بمهرجان الملك عبد العزيز للإبل

كرم الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز، أمير منطقة الرياض بقصر الحكم، الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته السادسة في أشواط المزاين للإبل، والسواحل، والأصائل ومسابقات الطبع، والهجيج من جميع الألوان الستة المجاهيم والوضح والصفر والشعل والشقح والحمر.

كما كرم الأمير فيصل بن بندر في الحفل الذي أقيم ظهر اليوم الأحد، ونظمه نادي الإبل رئيس وأعضاء لجنة التحكيم والشركات الراعية.

وأكد في كلمة ألقاها في الحفل على أن الأصالة التاريخية والموروث العربي ينبعان من هذه البلاد، مُقدّراً دعم القيادة الرشيدة في الحفاظ على هذا الإرث العريق.

كما أشار أمير الرياض إلى مدى ترابط الإبل في تاريخ المملكة واستحضار معارك المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن – طيّب الله ثراه – التي قطعها لبناء البلاد من على ظهور الإبل.

“تعزيز الموروث”

وقدم الأمير فيصل بن بندر شكره لملاك الإبل على مساهمتهم في تعزيز الموروث، معرباً عن فخره واعتزازه بما قُدم وأُنجز هذا العام، مثنياً على جهود نادي الإبل في هذا الشأن وبوقوف مُلاّك الإبل على استدامة المسابقات وحفظ السلالات.

من جهته، أورد المهندس بندر القحطاني المدير التنفيذي لنادي الإبل أنه وبالقربِ من هذا المكان وحول هذا القصر العامر، كانت الوفود تنيخُ ركائبها في (المناخ) المخصّص لإبل المؤسس الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن الفيصل – طيب الله ثراه-، ومطايا أبطال جيشِ التأسيس.

واعتبر أن الزمن يعودُ ليستضيفَ قصر الحكم مرة جديدةً الأبطال، ممّن حقّقوا المراكز المتقدّمة في منافساتِ مهرجانِ الملك عبد العزيز للإبل بنسخته السادسة، المهرجان الذي يتشرف باسم المؤسس -طيب الله ثراه-، وبرعايةِ ودعمِ خادِم الحرمينِ الشريفينِ الملكِ سلمانِ بنِ عبدِالعزيز، وبمتابعة سمّو ولي عهدِه الأمينِ الأميرِ محمدِ بن ِسلمانِ بنِ عبدِالعزيز المشرفِ العام على نادي الإبل -حفظهما الله ورعاهما-.

مسيرة حافلة بالنجاحات

كذلك، ذكر المدير التنفيذي لنادي الإبل أن النادي يواصل مسيرةَ المهرجانِ الحافلةَ بالنجاحاتِ، وتحقيق الأرقام المتميّزة، باستثمار الدعم اللّامحدود في ترسيخِ مكانتهِ كملتقى سنوي لمحبّي هذا التراث العظيم، مع العملِ على تحقيقِ أهدافِه الاستراتيجية، لتوسيع نطاق المشاركة ليشمل دول العالم، وليضم فئاتٍ جديدةٍ كل عام، مع مواكبة أهداف رؤية المملكة 2030 في الحفاظ على التراث والموروث الشعبي، والاعتزازِ بالهويةِ العربيةِ والثقافةِ السعوديةِ الأصيلة.

وشمل الحفل قصيدة ألقاها الشاعر فيصل البلدا، وفي الختام تناول الجميع طعام الغداء على مائدة سموه.

وبلغ عدد الفائزين الذين تم تكريمهم مئة وثلاثين مالك إبل من الفائزين في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته السادسة المنقضية في يناير الماضي. وكان أكثر من ألفي مشارك تنافسوا في المهرجان على مدى اثنين وأربعين يوماً في اثنين وعشرين فئة للفوز بأكثر من أربع مئة وستين جائزة بإجمالي مئتين وخمسين مليون ريال.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy