،                    
زيلينسكي: إخراج روسيا من كل بلادنا يتطلب حرباً عالمية
زيلينسكي: إخراج روسيا من كل بلادنا يتطلب حرباً عالمية

مع تواصل الحرب الروسية الأوكرانية للشهر الثاني، يبدو أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي رضخ للأمر الواقع، فقد قال “نتفهم أنه لا يمكن إخراج روسيا من كل أراضينا، لأن ذلك سيطلق حربا عالمية”.

وأكد استعداد كييف لبحث الحياد مع روسيا، وكذلك عدم التسلح النووي، مضيفا أن بلاده أصبحت مدمرة أكثر من الشيشان خلال حربها مع روسيا.

تدمير المدن التي تتحدث الروسية

وأضاف أن روسيا تعاني انقساما داخليا منذ بداية الحرب، مشيرا إلى أن روسيا دمرت كل المدن التي يتحدث سكانها بالروسية في أوكرانيا.

كما أضاف أن كييف لن تستكمل المحادثات مع موسكو إذا واصلت المطالبة بنزع سلاح أوكرانيا، وتابع “لا نناقش في المفاوضات قضية استخدام اللغة الروسية في بلادنا”.

الحياد والنووي

في حين، أعرب عن استعداده لمناقشة وقوف أوكرانيا على الحياد وعدم التسلح النووي، والسعي لتبادل كامل للأسرى، مشددا على ضرورة الحصول على ضمانات أمنية من روسيا خلال المفاوضات.

كذلك، قال إنه من الممكن التوصل لاتفاق مع روسيا بشرط انسحاب قواتها من أوكرانيا، لافتا إلى رفضه قوات حفظ سلام “تجعل النزاع واقعا مجمدا”.

مفاوضات مباشرة

تأتي تصريحات زيلينسكي في الوقت الذي أعلن فيه المفاوض الأوكراني دافيد أراخاميا، اليوم الأحد، عن جولة مفاوضات مباشرة جديدة اعتبارا من غد الاثنين في تركيا.

كذلك، نقلت وكالات الأنباء الروسية عن كبير المفاوضين الروس فلاديمير ميدينسكي، أن جولة تفاوض جديدة ستعقد، لكنه أشار إلى يومي الثلاثاء والأربعاء من دون أن يحدد المكان.

لا جدول أعمال

ولم يعرف حتى الآن ما ستتناوله هذه المفاوضات تحديدا. وفي مقطع فيديو سجل لبثه ضمن برنامج يهدف الى جمع تبرعات مالية دعما لأوكرانيا وعرضه التلفزيون البولندي “تي في بي” الأحد، كرر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينكسي مطالبته بـ”وقف لإطلاق النار” و”انسحاب كامل للقوات الروسية” من الأراضي الأوكرانية.

يذكر أن جولة مماثلة جرت في العاشر من آذار/مارس في مدينة أنطاليا التركية بين وزيري خارجية روسيا وأوكرانيا من دون أن تؤدي الى تقدم ملموس.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy