،                    
موسكو تحذر وسائل إعلام من نشر مقابلة مع زيلينسكي
موسكو تحذر وسائل إعلام من نشر مقابلة مع زيلينسكي

طلبت هيئة مراقبة الاتصالات الروسية من وسائل إعلام روسية، اليوم الأحد، الامتناع عن نشر مقابلة أجريت مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، موضحة أنها بدأت تحقيقاً مع وسائل الإعلام التي أجرت المقابلة.

وأضافت الهيئة في بيان قصير وزعته على وسائل التواصل الاجتماعي ونشر على موقعها الإلكتروني، أن مجموعة من وسائل الإعلام الروسية أجرت مقابلة مع زيلينسكي.

كما أشارت إلى أنها “تنبه وسائل الإعلام الروسية إلى ضرورة الامتناع عن نشر هذه المقابلة”. ولم تذكر سببا لتحذيرها.

قيود على الإعلام

يذكر أنه منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أكرانيا في 24 فبراير الماضي، فرضت روسيا والدول الغربية المزيد من القيود على العديد من وسائل الإعلام.

ووصل الأمر إلى حجب ومنع العديد منها بهدف التحكم بالرواية، حيث يريد كل طرف أن يكون الوحيد الذي يتناول ما يجري على أرض المعركة وتقديم الحجج والمبررات التي يرى أنها ضرورية لكسب تعاطف الرأي العام ووقوفه إلى جانبه.

في الثاني من الشهر الجاري، أصدر الاتحاد الأوروبي قراراً حظر بموجبه قناة “روسيا اليوم” و”سبوتنيك” الروسيتين ومنعهما من البث في دول الاتحاد، وأغلق مكاتب القناتين بحجة نشرهما معلومات مضللة.

إغلاق وحجب

ولم تكتف أوروبا بذلك بل تم حجب موقعي القناتين على الإنترنت ولم يعد بمقدور المواطن الأوروبي معرفة ما يجري في أوكرانيا من منظور روسيا.

أما في روسيا فلم تعد هناك وسائل إعلام يمكن أن تصنف في خانة الإعلام المستقل أو المحايد عند تناول حرب أوكرانيا بل تم إغلاقها بقرار من السلطات أو قررت التوقف عن العمل من تلقاء نفسها بعد أن شعرت أنها لم تعد قادرة على العمل بحرية في ظل الرقابة والقيود الحكومية الشديدة.

ويصف بعض المراقبين أجواء الرقابة على الإعلام في روسيا هذه الأيام بأنها تتجاوز الرقابة التي كانت سائدة خلال المرحلة السوفيتية، وأنها أشبه بأجواء المرحلة الستالينية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy