،                    
إيلون ماسك يعتقد أن “بوتين أغنى منه بكثير”.. ما السبب!
إيلون ماسك يعتقد أن “بوتين أغنى منه بكثير”.. ما السبب!

على الرغم من تصنيفه كأغنى رجل في العالم، سواء على قائمة “بلومبرغ”، أو “فوربس”، لأثرياء العالم، فإن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك، يعتقد أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين يمكن أن يكون أكثر ثراء منه.

واستعاد ماسك، لقبه كأغنى شخص في العالم في أواخر عام 2021، عندما تجاوز رئيس شركة أمازون، جيف بيزوس.

وجاء رد ماسك على سؤال الرئيس التنفيذي للشركة الأم لموقع “Insider”، أكسل سبرينغر، والذي وجهه إلى رئيس تسلا قائلاً: “ما هو شعورك، كونك أغنى شخص على وجه الأرض مع ثروة صافية تبلغ 260 مليار دولار تقريباً؟”، إذ أجابه ماسك: “أعتقد أن بوتين أكثر ثراءً مني بكثير”.

ولا تزال ثروة بوتين الهائلة غامضة، حيث لا أحد يعرف بالضبط مقدارها، أو أين يتم تخزينها.

وتم ربط ثروة بوتين بقصر بقيمة 1.4 مليار دولار على البحر الأسود وشقة بقيمة 4 ملايين دولار في موناكو، وفقاً لما ذكره موقع “Insider”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وتكهن البعض بأن الرئيس الروسي ربما يكون أغنى رجل في العالم، حيث شهد الممول البريطاني الأميركي، بيل براودر في عام 2017 أنه يعتقد أن بوتين “جمع 200 مليار دولار من المكاسب غير المشروعة”، إذ عمل براودر كمدير لأحد شركات إدارة الأصول في موسكو لسنوات وحتى عام 2007 قبل طرده من البلاد.

وبعد غزو بوتين لأوكرانيا، نفذت الولايات المتحدة والدول الغربية عقوبات تستهدف روسيا وكبار حلفاء بوتين والرئيس الروسي نفسه.

وقال ماسك “أعتقد أن الحكومة الأميركية فعلت أكثر مما قد يدركه الناس، لكنها لم تكن علنية للغاية، غير أنه من المهم أن تفعل شيئاً جاداً.. لا يمكننا السماح لبوتين بالسيطرة على أوكرانيا.. هذا جنون”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy