،                    
«قوى».. واجهة سوق العمل !
«قوى».. واجهة سوق العمل !

من أهم الأدوات التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية منصة «قوى»، لتكون الممكن الأساس لتسيير خدمات الأعمال وواجهة قطاع العمل، حيث تسهم في تسريع إجراءات الأعمال والوصول إلى جميع الخدمات وتنفيذها بشكل فوري على مدار الساعة !

المنصة تبرز الفارق الذي أحدثته في عدد العمليات، حيث كانت مكاتب العمل تنجز 700 عملية كحد أقصى في اليوم الواحد، بينما يتم تنفيذ أكثر من 50 ألف عملية عبر المنصة، و116 خدمة متاحة لقطاع الأعمال !
ووجود المنصة كنقطة التقاء بين المنشآت والعاملين في القطاع الخاص تجعل منها المحرك الفعلي في المستقبل لإدارة المنشآت بفاعلية واستمرارية الأعمال بكفاءة تسهم في تحسين بيئة العمل وتحقيق التمكين والتوطين !

فأتمتة الإجراءات وتنفيذ الخدمات بسرعة وكفاءة يسهم في تطوير الخدمات واختصار رحلة تأسيس وتشغيل المنشأة ونقل الكفالات وتغيير المهن واستخراج التأشيرات من عدة أشهر كانت تصل إلى سنة كاملة إلى إجراءات إلكترونية مسرّعة، وقد كان تغيير المهنة على سبيل المثال يستغرق في السابق ٣ أشهر عمل لتنفيذه والآن ينجز بشكل فوري وبموافقة العامل !

بينما عمل توثيق العقود على الحد من النزاعات وحماية الحقوق وتحسين العلاقة التعاقدية، حيث ركزت «قوى» على إدارة العلاقة بين المنشأة والموظف وإيجاد آليات فاعلة لإدارة الشكاوى بين أطراف علاقة العمل !

باختصار.. منصة قوى محرك وواجهة مستقبل سوق العمل وجسر الشراكة مع القطاع الخاص !

نقلاً عن “عكاظ

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy