،                    
تحويلات الوافدين في السعودية ترتفع 1.5% إلى 23.7 مليار ريال خلال شهرين
تحويلات الوافدين في السعودية ترتفع 1.5% إلى 23.7 مليار ريال خلال شهرين

ارتفعت التحويلات المالية الشخصية للأجانب المقيمين في السعودية (الوافدين) بنسبة 1.53% خلال شهري يناير وفبراير من العام 2022، إلى نحو 23.7 مليار ريال (6.3 مليار دولار)، مقارنة بنحو 23.4 مليار ريال (6.2 مليار دولار) في الفترة المماثلة من 2020، وفقاً لتحليل أجرته “العربية.نت” لبيانات البنك المركزي السعودي “ساما”.

وجاء الارتفاع رغم تراجع التحويلات بنسبة 0.93% في شهر فبراير الماضي إلى 11.2 مليار ريال (2.99 مليار دولار)، مقارنة بنحو 11.3 مليار ريال (3.01 مليار دولار) في فبراير 2020.

وذلك مقابل ارتفاع تحويلات الوافدين في السعودية بنسبة 3.83% في يناير 2022 إلى 12.52 مليار ريال (3.34 مليار دولار) مقارنة بنحو 12.06 مليار ريال (3.22 مليار دولار) في يناير 2021.

كانت التحويلات المالية الشخصية للأجانب المقيمين في السعودية (الوافدين)، قد ارتفعت بنسبة 2.79% ما يعادل نحو 4.18 مليار ريال في 2021، لتصل إلى 153.87 مليار ريال (41.03 مليار دولار)، مقابل 149.69 مليار ريال (39.92 مليار دولار) قيمتها في 2020.

وسجلت قيمة التحويلات خلال العام الماضي، أعلى قيمة لها منذ عام 2015 ما يعادل 6 سنوات، البالغة 156.86 مليار ريال (41.83 مليار دولار).

على الجانب الآخر، ارتفعت تحويلات السعوديين بنسبة 39.6% في يناير وفبراير الماضيين إلى نحو 11.65 مليار ريال (3.12 مليار دولار)، مقارنة بنحو 8.35 مليار ريال (2.23 مليار دولار) في الفترة المماثلة من 2021.

بحسب البنك الدولي، فإن العوامل التي تسهم في النمو القوي للتحويلات تتمثل في تصميم المهاجرين على دعم أسرهم في أوقات الحاجة، مدعوماً بالتعافي الاقتصادي في أوروبا والولايات المتحدة الذي يرجع الفضل فيه إلى برامج التحفيز المالي ودعم التوظيف. وفي دول مجلس التعاون الخليجي وروسيا، أدى ارتفاع أسعار النفط وما نتج عنه من تحسّن في النشاط الاقتصادي إلى تسهيل زيادة التحويلات إلى الخارج.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy