،                    
خرج من الملعب بحماية الأمن.. ليفربول يوجّه رسالة لمحمد صلاح
خرج من الملعب بحماية الأمن.. ليفربول يوجّه رسالة لمحمد صلاح

وجه نادي ليفربول الإنجليزي، مساء الثلاثاء، رسالة لنجميه، المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني.

حيث هنّأ النادي الإنجليزي على حسابه الرسمي في “تويتر” ماني لصعود منتخب بلاده إلى كأس العالم، فيما واسى نجمه صلاح على خسارة منتخب “الفراعنة” بضربات الترجيح.

وأهم رسالة وجهها النادي لنجميه هو “انتظار عودتهما بفارغ الصبر”.

وسجل ساديو ماني ركلة الترجيح الحاسمة ليكرر منتخب السنغال بطل إفريقيا الفوز على مصر بركلات الترجيح ويصعد لنهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر.

وفي تكرار لنهائي كأس الأمم في الكاميرون فاز منتخب السنغال بركلات الترجيح 3-1 بعد أن انتهى الوقت الأصلي والإضافي بفوز السنغال 1-صفر في دكار أمام جماهير غفيرة ومتحمسة بهدف بولاي ديا في الدقيقة الثالثة ليتعادل المنتخبان في نتيجة مباراتي الدور الحاسم 1-1 بعد أن فازت مصر ذهابا بنفس النتيجة.

وفقد منتخب مصر أعصابه في ركلات الترجيح ليهدر القائد محمد صلاح وأحمد سيد زيزو ومصطفى محمد ثلاث ركلات، بينما سجل الركلة الوحيدة لمصر عمرو السولية لتضيع مصر فرصة التأهل لكأس العالم للمرة الرابعة في تاريخها بعد أعوام 1934 و1990 و2018.

وغادر نجم كرة القدم المصرية محمد صلاح الملعب “بحماية أمنية”، بعد انتهاء المباراة.

وشهدت نهاية المباراة بين مصر والسنغال “لحظات مؤسفة”، تخللتها “تهديدات” للاعبين المصريين وهتافات مسيئة من قبل بعض المشجعين، بحسب ما أظهرت اللقطات المباشرة وما أفادت به وسائل الإعلام المصرية، كما زادت المضايقات أثناء تسديد ركلات الترجيح، حيث ركّزت الجماهير أشعة الليزر على أعين اللاعبين وحارس المرمى المصري محمد الشناوي، مما أفقد اللاعبين التركيز في الركلات.

هو الأمر الذي تحدثت عنه الكثير من وسائل الإعلام العالمية.

وقام عناصر من جهاز الأمن في الملعب بحماية محمد صلاح أثناء خروجه، وأظهر فيديو قيام مشجعين بقذف صلاح بعبوات مياه.

وساد الحزن الجمهور المصري والمحللين الرياضيين في مصر، بعد أن ضاعت فرصة وصول منتخبهم إلى المونديال، بسبب الخسارة أمام السنغال.

هذا وتقدم الاتحاد المصري لكرة القدم بشكوى رسمية ضد نظيره السنغالي على ما بدر من جماهير منتخب السنغال قبل انطلاق مواجهة “الفراعنة” و”أسود التيرانغا” في تصفيات مونديال قطر.

وقال الاتحاد المصري في بيان نشره على حسابه في موقع “فيسبوك”، إنه تقدم بشكوى رسمية ضد نظيره السنغالي لدى مراقب المباراة ومسؤول الأمن والاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” والاتحاد الدولي للعبة “فيفا”.

وبرر الاتحاد المصري تقدمه بهذه الشكوى بـ”تعرض المنتخب المصري للعنصرية بعد ظهور لافتات في مدرجات ملعب المباراة مسيئة للاعبين المصريين وتحديدا محمد صلاح قائد الفريق”.

وتابع البيان: “كما قامت الجماهير السنغالية بإرهاب اللاعبين من خلال إلقاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الإحماء، فضلا عن تعرض حافلات البعثة المصرية للاعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح، وهو ما تم توثيقه بصور وفيديوهات تم إرفاقها مع الشكوى”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy