،                    
الذهب يتراجع.. لكن يتجه لتسجيل أكبر مكاسب فصلية منذ سبتمبر 2020 
الذهب يتراجع.. لكن يتجه لتسجيل أكبر مكاسب فصلية منذ سبتمبر 2020 

سجل الذهب تراجعاً في تعاملات محدودة، اليوم الخميس، لكن المعدن الذي يعد ملاذاً آمناً يتجه لتحقيق أكبر مكاسب فصلية له منذ سبتمبر 2020، إذ تسبب الصراع الروسي الأوكراني في زيادة جاذبيته.

ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.6% إلى 1921.55 دولار للأونصة.

وتراجعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.7% إلى 1925 دولارا.

وتقدم المعدن الأصفر حوالي 5% منذ بداية ربع السنة الحالي، و0.7% منذ بداية الشهر.

وقال الرئيس التنفيذي للاستراتيجية لدى “تايغر بروكرز” في أستراليا، مايكل مكارثي: “يعكف المتعاملون في الذهب على الموازنة بين احتمالية تحقيق المزيد من المكاسب بناء على المخاطر الجيوسياسية، وربما التضخم والتوقعات التي تنطوي على مخاطر بالنسبة لحيازات الذهب مع ارتفاع أسعار الفائدة، وكانت النتيجة النهائية مرة أخرى أننا عدنا إلى منتصف نطاق التداول”.

ويعد الذهب مخزنا آمنا للقيمة في أوقات الضبابية السياسية والمالية، وينظر إليه على أنه تحوط ضد زيادة التضخم.

لكن ارتفاع أسعار الفائدة يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الذي لا يدر عائدا.

وتراجعت الفضة في المعاملات الفورية 1% إلى 24.59 دولار للأوقية، لكنها في طريقها لتحقيق أفضل ارتفاع فصلي منذ يونيو 2021.

وتراجع البلاتين 0.8% إلى 982.22 دولار، غير أنه يتجه لتحقيق أكبر مكسب فصلي منذ مارس 2021.

ونزل البلاديوم 0.3% إلى 2259.76 دولار، لكنه في طريقه لتسجيل أكبر قفزة ربع سنوية له منذ سبتمبر 2020.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy