،                    
أزمة اقتصادية تهدد النمو في الصين.. بكين تقر خطوات واسعة!
أزمة اقتصادية تهدد النمو في الصين.. بكين تقر خطوات واسعة!

تعهد مجلس الوزراء الصيني بتحقيق الاستقرار في الاقتصاد ودعا المسؤولين إلى تجنب الإجراءات التي تضر بتوقعات السوق، حيث تكافح الحكومة للسيطرة على تفشي فيروس كوفيد في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك في المركز المالي لشنغهاي.

ودعا اجتماع لمجلس الدولة بقيادة رئيس مجلس الدولة لي كه تشيانغ، يوم الأربعاء، الحكومة إلى إعطاء الأولوية للنمو المستقر وصياغة خطط طوارئ للتعامل مع حالات عدم اليقين المحتملة، وفقاً لما ذكرته محطة تلفزيون الصين المركزية المملوكة للدولة.

وتعهد الاجتماع بالالتزام بالأهداف المحددة لهذا العام – بما في ذلك الوصول إلى نمو عند حوالي 5.5% – على الرغم من تزايد الضغط الهبوطي على الاقتصاد.

وبالمثل، تعهد البنك المركزي بتقديم المزيد من الدعم للاقتصاد في بيان منفصل صدر بعد الاجتماع ربع السنوي للجنة السياسة النقدية. كما أكد بنك الشعب الصيني مجدداً أنه سيعزز حجم السياسة النقدية ويجعلها أكثر استشرافية واستهدافاً واستقلالية، وفقاً للبيان الذي نُشر في وقت متأخر من يوم الأربعاء.

وقال الاقتصاديون في غولدمان ساكس، بقيادة ماغي وي، في تقرير: “مع ازدياد الرياح المعاكسة للنمو من تفشي فيروس كورونا محلياً والتزام صانعي السياسات بأهداف العام بأكمله، نعتقد أن الحاجة الملحة لمزيد من دعم السياسات قد ازدادت”.

ويتوقع الاقتصاديون المزيد من خطوات التيسير من البنك المركزي، بما في ذلك تخفيضات في أسعار الفائدة الأساسية ونسبة متطلبات الاحتياطي، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

يأتي ذلك، فيما تعرض الاقتصاد الصيني لضغوط متزايدة في مارس حيث أغلقت الحكومة المدن والمقاطعات وشددت الرقابة على فيروس كوفيد لاحتواء العدوى. فيما خفض العديد من الاقتصاديين توقعاتهم للنمو مع انتشار تفشي المرض واستمرار الضعف في سوق العقارات.

وأصدرت الصين تقرير مؤشر مديري المشتريات لقطاعي الصناعة والخدمات صباح اليوم الخميس، والتي كشفت عن تأثيرات كبيرة للأزمات الأخيرة، والتي زادت حدتها عودة انتشار جائحة كورونا وإغلاق مدن صناعية كبرى.

انتقال مرن

حدد الاجتماع ربع السنوي الذي عقدته لجنة السياسة النقدية في بنك الشعب الصيني (PBOC) التحديات التي يواجهها الاقتصاد والمتمثلة في الصراعات الجيوسياسية المتصاعدة في الخارج وانتشار كوفيد المتكرر بشكل متزايد محلياً.

وأكدت اللجنة أنها ستحافظ على السيولة وفيرة بشكل معقول وستجعل نمو الائتمان أكثر استقراراً.

كما تعهد بنك الشعب الصيني بمرونة انتقال السياسة النقدية، والذي قد يكون استجابة للاختلالات الهيكلية في نمو الائتمان خلال الأشهر الأخيرة، حسبما قال الاقتصاديون في بنك غولدمان ساكس.

وقالوا إن تمويل الفواتير قصيرة الأجل والقروض ينمو بوتيرة أسرع من القروض طويلة الأجل، مما يشير إلى تباطؤ الطلب على الائتمان وعدم فعالية الدعم التمويلي للاستثمار.

ولتوسيع الاستثمار، دعا مجلس الوزراء أيضاً إلى استخدام أفضل وأسرع للسندات الخاصة وتعهدت بدعم الاستثمار الأجنبي في السندات الحكومية.

وتُظهر البيانات التي جمعتها بلومبرغ أن المقاطعات باعت سندات خاصة بأسرع وتيرة على الإطلاق للربع الأول، في إشارة إلى أن الاستثمار في البنية التحتية يمكن أن ينتعش قريباً.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy