،                    
عتاد فائق الحداثة آت..سفير أوكراني “قريباً سنحمي أجواءنا”
عتاد فائق الحداثة آت..سفير أوكراني “قريباً سنحمي أجواءنا”

ملمحاً إلى أسلحة فعالة ضد الطائرات والهجمات الروسية على ما يبدو، أعلن سفير أوكرانيا لدى اليابان سيرجي كورسونسكي اليوم الجمعة أن بلاده ستتمكن قريبا من حماية أجوائها ومدنها بشكل أفضل من الهجمات الروسية لأنها تتوقع عتادا عسكريا “فائق الحداثة” من الولايات المتحدة وبريطانيا.

كما أضاف في مؤتمر صحفي “لا تزال لروسيا الغلبة في القوة الجوية والطائرات والصواريخ، لكننا نتوقع أن تبدأ أوكرانيا بتسلم عتاد فائق الحداثة من الولايات المتحدة وبريطانيا لحماية سمائها ومدنها”.

معدات حديثة

وتابع قائلا بحسب ما نقلت رويترز “عندما يطلقون صواريخ كروز من مسافة بعيدة، لا نستطيع الوصول إلى موقع الإطلاق. يتعين علينا اعتراضها. لهذا نحتاج إلى تلك المعدات الحديثة”.

يذكر أنه يمكن إطلاق صواريخ كروز من منصات أرضية أو جوية أو بحرية، نظراً لدوافعها المستمرة، و وقدرتها الكبيرة على المناورة بشكل يفوق الصواريخ الباليستية، وإن كانت الأخيرة أسرع.

كما يمكن لتلك الصواريخ أن تظل داخل الغلاف الجوي طوال مدة رحلتها، إذ تدفع يتم بواسطة محركات نفاثة.

إلا أن العديد من الأنظمة الدفاعية المضادة للصواريخ والطائرات يمكن صدها فضلا عن غيرها من الصواريخ الروسية.

تفوق روسيا جوا

وكانت كييف دأبت منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير على مناشدة دول الناتو بفرض حظر جوي في سمائها، أو بتزويدها بالأسلحة الفتاكة والطائرات من أجل موازنة التفوق الروسي الجوي، إلا أن الدول الغربية عامة، أعلنت صراحة استبعاد تزويدها بالطائرات المقاتلة أو حتى حظر الطيران، وإنما أرسلت أسلحة عدة شملت صواريخ وأنظمة دفاع وغيرها، خوفا من توسع نطاق الصراع.

لا سيما أن روسيا كانت حذرت مرارا الغرب من إرسال أسلحة هجومية فتاكة إلى أوكرانيا، خصوصا من الدول المجاورة لها، مؤكدة أنها ستعتبرها دولا معادية ومنخرطة بالتتالي في العملية العسكرية التي أطلقتها موسكو في أراضي الجارة الغربية.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy