،                    
دولة عربية تتجاوز الصين كأكبر مستورد لمنتجات الدواجن البرازيلية
دولة عربية تتجاوز الصين كأكبر مستورد لمنتجات الدواجن البرازيلية

قالت رابطة “إيه.بي.بي.إيه” لمنتجي اللحوم في البرازيل، إن الإمارات العربية المتحدة تجاوزت الصين لتصبح أكبر مستورد لمنتجات الدواجن البرازيلية في فبراير/شباط، وأرجعت زيادة المبيعات إلى قرب شهر رمضان.

وفي الشهر الثاني من عام 2022، زادت الإمارات مشترياتها بنسبة 90% تقريبا لتصل إلى 42800 طن، مقارنة مع واردات الصين البالغة 42300 طن، وفقًا لأحدث بيانات الرابطة.

والإمارات العربية المتحدة واحدة من 58 دولة تشتري منتجات الدواجن الحلال من البرازيل، والتي تتطلب إنتاج اللحوم وفقا للشريعة الإسلامية.

ويسلط الطلب من الإمارات الضوء على بروز البرازيل كمورد عالمي للمنتجات الحلال.

وقال رئيس رابطة منتجي اللحوم البرازيلية ريكاردو سانتين: “كانت الدول الإسلامية الوجهة الأولى للصادرات البرازيلية من لحوم الدجاج في عام 1975.. ولدينا شراكة قوية وآفاق نمو طويلة الأجل”.

ووفقا للرابطة، فقد مثلت صادرات الدجاج الحلال ما يقرب من نصف إجمالي صادرات الدجاج البرازيلية العام الماضي، حيث وصلت إلى 1.915 مليون طن وحققت مبيعات بما يقرب من 3 مليارات دولار.

وذكرت الرابطة أنه بناء على بيانات أول شهرين من العام، سيستمر هذا القطاع في الازدهار، مشيرة إلى أن صادرات الدجاج
الحلال ارتفعت بنسبة 5.17% من حيث الحجم في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط ، لتصل إلى 310400 طن وزادت الإيرادات بنسبة 25% إلى ما يقرب من 510 ملايين دولار في تلك الفترة.

وقالت إن مبيعات الدجاج الحلال إلى الإمارات في العام الماضي بلغت 389400 طن، أي ما يقارب 9% من إجمالي صادرات الدجاج البرازيلي، وحققت عائدات بنحو 692 مليون دولار.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy